آخر تحديث:- منذ 48دقيقة
السبت 12 يونيو-حزيران 2021

مشاركة واسعة لدور النشر المصرية في معرض الكتاب بمأرب

الجمعة 12 فبراير-شباط 2021 الساعة 08 مساءً / خاص - عارف الواقدي

 

بما يقارب ثمانية آلاف عنوان ومئات الآلاف من الكتب تشارك دور نشر عربية في معرض مأرب الأول للكتاب 202‪1م الذي انطلق الأربعاء الماضي بمشاركة 20 دار نشر مختلفة تقدم أكثر من 20 ألف عنوان في مختلف المجالات والتخصصات العلمية والثقافية. 

يقول يسري محمد المصري، وهو صاحب دار الإيمان للنشر والتوزيع والطباعة، وهي دار نشر مصرية مشاركة في المعرض ضمن 5 دور نشر مصرية، إن الدار قدمت في المعرض أكثر من 100 ألف كتاب تنضوي تحت 3000 عنوان مختلفة.

وعن أنواع الكتب التي قدمتها دار الإيمان، أشار المصري، إلى إن هناك الكتب الثقافية، الدينية، العلمية، والروايات، ومؤلفات التفسير واللغة، وغيرها، إضافة إلى عدد من الكتب الخاصة بالطفل والأسرة، تشارك بها الدار في هذا المعرض الذي يعتبره من أهم المعارض التي شارك بها على مستوى الوطن العربي ككل، واليمن خاصة.

وأكد المصري، الذي شارك في العديد من معارض الكتاب في اليمن طوال أكثر من 35 عامًا، إن معرض الكتاب في مأرب، جاء في الوقت الذي كان فيه اليمنيون في حاجةٍ ماسةٍ للقراءة والثقافة والخروج من واقع الحرب الذي يعيشونه، .. مشيرا إلى وجود إقبال متزايد على اقتناء الكتب وشرائها من قبل المواطنين ما يؤكد مدى حاجتهم إلى ذلك.

ولفت المصري، إلى أن مشاركته كجهة عربية في معرض مأرب الأول للكتاب والذي يعتبر أحد أبرز ركائز المشهد الثقافي الراهن في البلاد، أمر من شأنه ان يشجع العديد من دور النشر العربية الأخرى على المشاركة في معارض كتاب قادمة في اليمن، والتي من شأنها ان تشكل إضافة نوعية لدى تلك المعارض في حال اقامتها مستقبلاً.

عبدالعليم الحزمي، وهو مندوب مكتبة خالد بن الوليد، ووكيل مشارك عن أربع دور نشر مصرية هي: دار التوزيع الإسلامية - مصر، مؤسسة شروق للنشر والتوزيع، دار الجامعة الجديدة - مصر، ودار الكتب القانونية - القاهرة، أكد مشاركة هذه الدور بما يقارب 5000 عنوان، تضم مئات الآلاف من الكتب.

وتفصيلاً، فقد شاركت دار الكتب القانونية - وفقًا للحزمي - بالعديد من المؤلفات والموسوعات المتخصصة بالقانون، فيما دار الجامعة الجديدة شاركت المعرض بمجموعة كبيرة من المؤلفات والكتب العلمية والثقافية والقانونية، في حين قدمت دار التوزيع الإسلامية في المعرض عدد كبير من الكتب الدينية والتربوية والدعوية، والتفسير، إضافة إلى الكتب التي تختص بتطوير الذات والمهارات والقدرات، والخط وغيرها.

وأشار الحزمي، إلى أن المشاركة في معرض مأرب الأول للكتاب هي مشاركة متميزة، حققت نجاحًا باهرًا للمعرض أكثر مما كان متوقعًا، عكست مدى تطلع المجتمع وحبه للثقافة والمعرفة رغم الحرب التي يعيشها، واصفًا سعادته بهذه المشاركة التي لاقت إشادة كبيرة من دور النشر التي يمثلها بـ"البالغة جدًا".

ولليوم الثالث على التوالي، والمعرض الذي يعد الأول من نوعه في تأريخ المحافظة، يحظى بإقبال جماهيري كبير، حيث بلغ إجمالي عدد الزائرين للمعرض خلال يومين من انطلاقه أكثر من 60 ألف زائر على أقل تقدير - وفق تقديرات القائمين على المعرض - وهو ما يعكس أهمية إقامة هذا المعرض ومدى تعطش اليمنيين للمعرفة والعلم والثقافة في ظل ما تشهده البلاد من حرب.

كلمات دالّة

مأرب