آخر تحديث:- منذ 48دقيقة
السبت 12 يونيو-حزيران 2021

لا تنمية بدون معرفة (الإفتتاحية)

الأربعاء 17 فبراير-شباط 2021 الساعة 08 مساءً / مأرب

تدرك قيادة السلطة المحلية بمحافظة مأرب أن التنمية والمعرفة خطان متوازيان لايمكن أن يسير أحدهما إلا بالآخر، وهو ما يظهر جليا من خلال إيلاء العملية التعليمية الأولوية في الدعم والاهتمام، باعتبار التعليم ركيزة أساسية في بناء الإنسان والوطن، ونظرا لما تمثله معركة الوعي من أهمية خاصة في سبيل استعادة الدولة من أيدي مليشيا الحوثي الإرهابية.
من هذا المنطلق جاء تنظيم وإقامة معرض مأرب الأول للكتاب 2021 تحت شعار (مأرب .. الحضارة والمعرفة) كتظاهرة ثقافية هي الأولى والأكبر في تاريخ المحافظة التي ظلت مقصية لعقود من الزمن، وتتصدر منذ العام 2015 معركة الدفاع عن الجمهورية والثورة والإنسان اليمني الذي يواجه أعتى حروب طمس الهوية في تاريخه.
إن الانتصار الذي تقود رايته اليوم محافظة مأرب ورجال اليمن المتواجدون فيها على مختلف الميادين العسكرية والتعليمية والصحية والثقافية يرسم بارقة الأمل ليس لدى المواطن المأربي فحسب، وإنما لدى كل يمني، بمن فيهم أولئك القابعون تحت سطوة الإرهاب الحوثي، والذين ينظرون لكل نصر تحققه مأرب أنه انتصار لليمن، وأمل يعيد لهم حريتهم المسلوبة.
تقود مأرب الوطن نحو الدولة التي افتقدها اليمني منذ سيطرة مليشيا الحوثي الإرهابية على مؤسساتها في سبتمبر 2014، وتمضي مأرب نحو النصر على أكثر من صعيد - العسكري والتعليمي والثقافي والخدمي - ليأتي اليوم الذي تحتفي فيه بالكتاب والقراءة، كمعركة موازية وأساسية لاستعادة الوطن من مخالب الإرهاب الحوثي.
نهنئ القارئ والمثقف المأربي بانطلاق هذه التظاهرة الثقافية، كما نهنئ وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الإرياني وقيادة السلطة المحلية ممثلة بالمحافظ اللواء سلطان العرادة، ونهنئ رئيس الهيئة العامة للكتاب يحيى الثلايا، بهذا الحدث الثقافي المهم، ونشكر كل من ساهم في الإعداد والتحضير والترويج من إعلاميين وصحفيين ومثقفين ولجان، فأي نجاح هو محصلة جهد جماعي تكاملي نأمل أن يكون عند المستوى الذي يليق بمأرب واليمن.
كما نوجه هنا تحية خاصة من القلب لرجال الجيش والأمن البواسل الذين يعود الفضل لهم بعد الله تعالى في انطلاق هذا الحدث الثقافي الكبير، فلولا نضالاتهم وتضحياتهم، لما كنا نحتفي اليوم بالكتاب والقراءة، فلهم منا كل التحية والتقدير والحب.
دمتم جميعا ودام اليمن بألف خير

* افتتاحية العدد 142 من النشرة الصحفية الصادرة عن موقع محافظة مأرب

كلمات دالّة

مأرب