آخر تحديث:- منذ 20دقيقة
الثلاثاء 26 أكتوبر-تشرين الأول 2021

جامعة إقليم سبأ تنظم يوما مفتوحا لطلابها احتفاء بثورة 26 سبتمبر المجيدة

الإثنين 27 سبتمبر-أيلول 2021 الساعة 09 مساءً / مأرب

شهدت جامعة إقليم سبأ بمحافظة مأرب، يوما مفتوحا نظمته نيابة شؤون الطلاب بالجامعة احتفاء بالعيد الـ59 لثورة الـ26 من سبتمبر المجيدة، وتضمن العديد من الأنشطة الثقافية (الفنية والفلكلورية والأدبية) والرياضية والعلمية التي تعكس إبداعات ومهارات الطلاب والطالبات والموروث الثقافي والفلكلوري للأقاليم الستة التي يمثلونها.

وخلال التدشين لفعاليات اليوم المفتوح اطلع وكيل المحافظة الدكتور عبدربه مفتاح ورئيس الجامعة الدكتور محمد حمود القدسي، على مستوى التنظيم والترتيب للفعالية التي تأتي ضمن الفعاليات العلمية والثقافية والرياضية التي تقيمها الجامعة، بهدف توفير أجواء إبداعية تمثل متنفسا للطلاب ومجالا لإخراج طاقاتهم وتنمية قدراتهم وإبراز مهاراتهم ومواهبهم المختلفة وتعرفهم على ما تزخر به اليمن من تنوع ثقافي وفلكلوري رائع ومميز..

حيث طاف وكيل المحافظة ورئيس الجامعة ومعهما نائب رئيس الجامعة لشؤون الطلاب الدكتور علي سيف الرمال ورئيس هيئة مستشفى مأرب العام الدكتور محمد القباطي، بمعارض اليوم المفتوح من الموروث الشعبي لكل إقليم من أقاليم اليمن الستة على حدة، ومعارض علمية للفيزياء والكيمياء والأحياء وإنتاجات الطلاب والطالبات التي تعكس مستوياتهم العلمية وإبداعاتهم الخلاقة، إلى جانب معرضا للكتب، ومرسم حر، ومعرضا للصور يضم أكثر من 100 لوحة من الإبداعات الخلاقة لطلاب قسم الفنون بكلية الآداب ، إلى جانب احتواء اليوم المفتوح على أقسام للألعاب الرياضية والمائية والشعبية، ومسابقة ثقافية بعنوان "الكنز المفقود" وأنشطة فنية وإنشادية.

كما تفقد وكيل المحافظة الدكتور عبدربه مفتاح ورئيس الجامعة، كلية الطب التي افتتحت العام الماضي، واطلعا على ما تحتويه من قاعات دراسية ومعامل علمية تطبيقية، وسير عملية اختبار طلاب أول دفعة فيها والبالغ عددهم 117 طالبا وطالبة، للكورس الأول من الفصل الدراسي الثاني من العام الجامعي الأول 2020-2021م.

وفي تصريح صحفي أشاد الدكتور مفتاح بتنظيم الجامعة هذه الفعالية العلمية والثقافية والترفيهية لطلابها احتفاء بالعيد الوطني ال 59 لثورة 26 سبتمبر المجيدة، بما يعزز من وعي الأجيال بعظمة هذه الثورة وإنجازاتها ومكتسباتها، ومنها هذه الجامعة التي يتلقون فيها التأهيل العلمي العالي وإعدادهم ليقودوا قافلة العلم والتنمية والبناء لهذا الوطن، واستكمال تحقيق الأهداف السامية لهذه الثورة المباركة، كما يعزز لديهم الوعي بدورهم في الدفاع عن هذه الثورة ومكتسباتها ومواصلة النضال للقضاء على مخلفات الإمامة التي تحاول الإطلالة من جديد بنسختها الحوثية وبدعم إيراني وإعادة اليمن إلى ما كانت عليه قبل الثورة من ظلام وظلم وجهل وتخلف ومرض.

وأكد الوكيل مفتاح أن جامعة إقليم سبأ أضحت اليوم صرحاً علمياً متميزاً رغم أنها كانت قبل العام 2016م حلما لأبناء هذه المحافظة والإقليم، وباتت اليوم تحتضن في قاعاتها الدراسية شباب اليمن من مختلف المحافظات ما يعزز التلاحم الوطني.

 

كلمات دالّة

مأرب