آخر تحديث:- منذ 15دقيقة
الإثنين 29 نوفمبر-تشرين الثاني 2021

مفتاح يناقش مع المفوضية السامية للاجئين احتياجات النازحين الجدد بمأرب

الأربعاء 20 أكتوبر-تشرين الأول 2021 الساعة 08 مساءً / مأرب ـ سبأنت

استعرض وكيل محافظة مأرب الدكتور عبد ربه مفتاح اليوم، مع فريق المفوضية السامية لشؤون اللاجئين الذي يزور المحافظة برئاسة مدير الحماية بمكتب عدن ماري هسل هولد، الاحتياجات الأساسية الملحة لموجات النزوح الجديدة من مديريات غرب محافظة شبوة وجنوب مديريات مأرب، وفي مقدمتها المأوى والغذاء، وما يمكن أن تقدمه المفوضية من تدخلات للتخفيف من معاناة الأسر النازحة وموجات النزوح المستمرة في ظل استمرار التصعيد العسكري لمليشيا الحوثي التابعة لإيران، واستهدافها المتعمد والمباشر لقرى ومنازل المدنيين والمنشآت العامة بهدف إجبارهم على النزوح.

وأشار الوكيل إلی أن السلطة المحلية تعول علی المفوضية السامية في أن يكون لها دور حيوي وفاعل للمساعدة في مواجهة الاحتياجات وتقليل الفجوة الكبيرة في مجال المأوی والإيواء الجيد والمناسب لإنقاذ وإغاثة آلاف الأسر التي تقطعت بها السبل بعد أن شردتها مؤخرا مليشيا الحوثي بأعمالها الإرهابية من مديريات حريب ورحبة وماهلية ومن المديريات المجاورة في محافظات شبوة والبيضاء.

وجدد مفتاح دعوته للمنظمات الأممية لتوفير المخزون المستدام والكافي في مدينة مأرب لمواجهة مستجدات الوضع الإنساني في مأرب والمحافظات المجاورة .. مؤكداً أن السلطة المحلية علی استعداد لتسليم مخازنها للمنظمات لتوفير المخزون الإنساني المستدام لتكون تحت تصرفها وتمكنها من التدخل العاجل في أي ظرف.

وقال الوكيل مفتاح: "إن ما قامت به مليشيا الحوثي في مديرية العبدية من انتهاكات وجرائم، تجاه المدنيين وتشريد النساء والأطفال وتفجير المنازل والإعدام الميداني للجرحى، ترقى إلى جرائم حرب ضد الإنسانية".

من جانبها أوضحت مدير الحماية بمكتب المفوضة بعدن أن زيارتها لمأرب تأتي في إطار متابعة الوضع الإنساني وتقييم تدخلات المفوضية ومشاريعها الإنسانية في مجال الإيواء والخدمات الإنسانية واستكمال مشروع إصدارات الهويات المؤقتة للنازحين لمساعدتهم في الحصول علی الخدمات والحماية .. مشيدة بجهود السلطة المحلية وتعاونها مع المفوضية وتذليل الصعاب لتقديم التدخلات.

كلمات دالّة

مأرب