آخر تحديث:- منذ 11دقيقة
السبت 21 إبريل-نيسان 2018

موقع محافظة مأرب ينعي الشهيد الصحفي عبدالله القادري

السبت 14 إبريل-نيسان 2018 الساعة 01 صباحاً / مأرب

استشهاد الصحفي عبدالله القادري

نعى موقع محافظة مأرب لجميع أبناء المحافظة والوسط الصحفي استشهاد الصحفي عبدالله القادري الذي استشهد، وهو يحمل كاميرته وقلمه ناقلاً للعالم المآسي والاعتداءات التي ترتكبها مليشيا الحوثي بحق الشعب اليمني أرضاً وإنساناً.

وعبر موقع محافظة مأرب في بيان صادر عنه عن أحر التعازي لأهل الفقيد وأصدقائه وكافة الصحفيين والإعلاميين في رحيل الصحفي القادري، مؤكداً أن الصحفي القادري مثل أنموذجاً متميزاً في عمله وأدائه، فكان صحفياً ومصوراً مزج بين المهنة والقضية، وعمل بروح المصور الإنسان، الذي حشد إمكاناته، ومن حوله لخدمة ما حمله من أهداف نبيلة وحب لهذا الوطن، راسماً الصورة كما ينبغي، وناقلا الحقيقة دون تحريف أو إخلال.

وأشار بيان النعي إلى ما قدمه الفقيد منذ توليه إدارة العلاقات العامة بإذاعة مأرب، والإعلام المرئي في مركز سبأ الإعلامي، متنقلا بين وكالة الأنباء الفرنسية، وعدد من القنوات والصحف والمواقع الإلكترونية اليمنية والعربية، وما كتبه من تقارير حقوقية في مختلف القضايا. مؤكداً أن المحافظة فقدت أحد صحفييها الأفذاذ الذين حضروا في كل الفعاليات والمحافل بالمحافظة راصداً وناقلاً ما تشهده مأرب وما تحققه على مختلف المستويات.

وعبر موقع محافظة مأرب في ذات الوقت عن استنكاره للاستهداف المستمر من قبل مليشيا الحوثي لرجال الإعلام والصحافة، في انتهاك صارخ للمعاهدات والقوانين الدولية، داعياً المجتمع الدولي إلى وضع حد للمجزرة التي ترتكبها مليشيا الحوثي بحق الصحافة اليمنية والشعب اليمني.

 

  نص البيان

بسم الله الرحمن الرحيم

 

ودعت محافظة مأرب الصحفي والإعلامي الشهيد عبدالله حسن علي القادري الذي قضى نحبه، وهو يحمل كاميرته وقلمه ناقلاً للعالم المآسي والاعتداءات التي ترتكبها مليشيا الحوثي بحق الشعب اليمني أرضاً وإنساناً.

لقد مثل الشهيد الصحفي عبدالله القادري أنموذجاً متميزاً في عمله وأدائه، فكان صحفياً ومصوراً مزج بين المهنة والقضية، وعمل بروح المصور الإنسان، الذي حشد إمكاناته، ومن حوله لخدمة ما حمله من أهداف إنسانية نبيلة يحمل الحب والخير للجميع، راسماً الصورة كما ينبغي، وناقلا الحقيقة دون تحريف أو إخلال.

إننا في موقع محافظة مأرب ونحن نودع شهيد الصحفي عبدالله القادري، لننعي للشعب اليمني ومحافظة مأرب، والوسط الصحفي رحيل هذا العلم الذي سجل حضوره منذ الوهلة الأولى، في إدارة العلاقات العامة بإذاعة مارب، والإعلام المرئي في مركز سبأ الإعلامي، متنقلا بين وكالة الأنباء الفرنسية، وعدد من القنوات والصحف والمواقع الالكترونية اليمنية والعربية، ناقلا ما رسمته عدسته، وما جادت به نفسه الإنسانية في سبيل الإرتقاء بحقوق الإنسان من خلال تقاريره الإنسانية والحقوقية المتنوعة.

لقد فقدت محافظة مأرب برحيل الصحفي القادري أحد صحفييها الأفذاذ الذين حضروا بالكلمة والصورة في كل الفعاليات والمحافل الإجتماعية والسياسية بالمحافظة راصداً وناقلاً ما تشهده مأرب وما يجري على أرضها.

وإذ يعبر موقع محافظة مأرب عن استنكاره الشديد للاستهداف المستمر من قبل مليشيا الحوثي لرجال الإعلام والصحافة، في انتهاك صارخ للمعاهدات والقوانين الدولية، يدعو المجتمع الدولي إلى وضع حد للمجزرة التي ترتكبها مليشيا الحوثي بحق الصحافة والشعب اليمني.

خالص تعازينا ومواساتنا لأهل الفقيد وأصدقائه وكافة الصحفيين والإعلاميين في هذا المصاب الجلل، سائلين الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

 

إنا لله وإنا إليه راجعون

 

موقع محافظة مأرب

الجمعة

27 رجب 1439هـ - الموافق 13 إبريل 2018

 

بيان نعي الصحفي عبدالله القادري

النشرة الإسبوعية

دليل المحافظة

دليل شامل للمكاتب الحكومية والقطاع الخاص والأماكن السياحية

الخدمات الالكترونية

دليل يُقدم خدمة للجمهور يُعنى بالإجراءات الحكومية الإلكترونية