آخر تحديث:- منذ 13دقيقة
الخميس 18 يوليو-تموز 2024

وقفة احتجاجية في مأرب تدين تصاعد حرب الإبادة والتجويع في غزة

الجمعة 21 يونيو-حزيران 2024 الساعة 09 مساءً / مأرب

أدان المشاركون في الوقفة الاحتجاجية الأسبوعية التي شهدتها مدينة مأرب اليوم، استمرار حرب الإبادة الجماعية الاسرائيلية في قطاع غزة، واستخدام الاحتلال للتجويع كسلاح وورقة تفاوض لتحقيق مكاسب سياسية وعسكرية.

واستنكروا ما يشهده قطاع غزة، من جرائم حرب مروعة وأساليب تجويع ممنهجة وارتكاب الاحتلال أبشع صور العقاب الجماعي ضد المدنيين منذ بداية عدوانه و للشهر التاسع على التوالي ..متسببا بتصاعد مظاهر المجاعة واتساع رقعتها في جميع مناطق القطاع دون استثناء بفعل استمرار تلك الممارسات الإجرامية.

مشيرين إلى إقدام الاحتلال على إحراق مبنى المغادرة في معبر رفح بالتزامن مع تشديد حصاره الخانق على القطاع وإغلاق كافة المعابر المؤدية إليه واستمرار منعه دخول المساعدات الإنسانية والإغاثية والطبية الضرورية إلى القطاع. 

وطالب المشاركون في بيان الوقفة، المجتمع الدولي بتطبيق قرارات مجلس الأمن الدولي ومحكمة العدل الدولية وإجبار الاحتلال على تنفيذها ووقف إطلاق النار والسماح بإدخال المساعدات الإنسانية إلى كافة مناطق قطاع غزة بشكل فوري. 

مؤكدين أهمية التحرك الدولي لكشف مصير المعتقلين المدنيين وأفراد الطواقم الطبية والإسعافية وفرق الدفاع المدني الذين اختطفهم قوات الاحتلال من المستشفيات والمخيمات ومراكز الإيواء وممارسة الضغط الكافي على الاحتلال لإطلاق سراحهم فورا باعتبارهم محميين بموجب اتفاقيات جنيف الأربع. 

وشدد المحتجون في بيانهم على ضرورة تحمل المجتمع الدولي مسؤولياته واتخاذ كافة الإجراءات الرادعة للاحتلال الصهيوني والضغط عليه لوقف جرائمه بحق المدنيين الأبرياء في قطاع غزة وضمان حماية أرواحهم. 

داعين إلى دعم ومساندة جهود محكمة العدل الدولية ومحكمة الجنايات الدولية و أي جهود تسعى لمحاسبة الاحتلال وملاحقة قادته على كل جرائم الحرب التي اقترفوها بحق المدنيين في قطاع غزة وكافة الأراضي الفلسطينية المحتلة.

كلمات دالّة