آخر تحديث:- منذ 23دقيقة
الخميس 28 أكتوبر-تشرين الأول 2021

مفتاح يناقش مع ممثلي منظمتي التكافل الفرنسية وساماريتان الأمريكية الوضع الإنساني والإغاثي بمأرب

الثلاثاء 08 يونيو-حزيران 2021 الساعة 07 مساءً / مأرب

 

ناقش وكيل محافظة مأرب الدكتور عبدربه مفتاح، اليوم، مع ممثلي منظمة التكافل الدولية الفرنسية ومنظمة ساماريتان بورس الأمريكية الوضع الإنساني والإغاثي واحتياجات النازحين في المحافظة.

وتطرق مفتاح الى أوضاع النازحين وظروفهم المعيشية واحتياجاتهم الأساسية والضرورية في مخيمات النازحين بمأرب وقدم لهم نسخة من مصفوفة الاحتياجات الإنسانية وخطة الاستجابة الطارئة لمحافظة مأرب للعام 2021م. 

وأشار الى الصعوبات والتحديات التي تواجهها قيادة محافظة مأرب والمكاتب والمؤسسات الخدمية في استيعاب الأعداد الكبيرة للنازحين وتوفير الخدمات الأساسية والضرورية لهم بعد أن وصلت أعدادهم وفق آخر إحصائية نحو 2 مليون و500 ألف نازح موزعين في 140 مخيما نزوح في عموم مديريات المحافظة.

ودعا وكيل المحافظة المنظمتين للمساهمة في تأمين احتياجات النازحين وتوفير الخدمات الضرورية لهم والتخفيف من معاناتهم والعمل معا لتقليص نسبة الفجوة الإنسانية القائمة في المحافظة في ظل استمرار حركة النزوح إليها من عدة محافظات بشكل شبه يومي.

واكد على ضرورة التنسيق لتوجيه التدخلات القادمة للمنظمتين نحو تنفيذ مشاريع مستدامة في المجالات الأساسية كالغذاء والمأوی والمياه والصحة والتعليم والإصحاح البيئي لتوفير الحد الأدنى من متطلبات العيش الكريم للنازحين في المحافظة.

من جانبهما عبر المنسق الميداني لمنظمة التكافل الدولية الفرنسية رولا دبيريز، والمدير الإقليمي لمنظمة ساماريتان بورس الأمريكية في الشرق الأوسط كليب دروون عن تقديرهما لجهود السلطة المحلية وتعاونها المستمر مع المنظمات الدولية العاملة في المجالين الإنساني والإغاثي في المحافظة وتقديم كافة التسهيلات اللازمة للقيام بمهامها وتحقيق أهدافها ويمكنها من الاستجابة السريعة لاحتياجات النازحين في المحافظة.

وقدما شرحاً موجزا عن طبيعة عمل المنظمتين وأهداف زيارتهما إلى المحافظة وأكدا رغبتهما في تعزيز الشراكة الإنسانية مع السلطة المحلية بالمحافظة وتعزيز التعاون والتنسيق معها في مشاريعها القادمة في محافظة مأرب بما يلبي احتياجات النازحين ويسهم في التخفيف من معاناتهم.

كما ناقش وكيل محافظة مأرب، مع منسقة كتلة التعليم بمنظمة اليونيسيف رانيا زخيا وضع قطاع التعليم في المحافظة وأهم احتياجاته الأساسية وسبل دعمه خلال الفترة القادمة.

وأشاد الدكتور مفتاح خلال اللقاء بتدخلات منظمة اليونيسيف في محافظة مأرب خلال الفترة الماضية داعيا إلى تقديم مزيد من الدعم وتكثيف حجم تدخلات المنظمة خلال الفترة القادمة في كافة المجالات الأساسية وفي مقدمتها قطاع التعليم الذي يشهد ارتفاعاً متزايداً في أعداد الطلاب فوق طاقته الاستيعابية بنسبة 400 % .

ومن جانبها استعرضت منسقة كتلة التعليم في منظمة اليونيسيف مشاريع منظمتها المنفذة في محافظة مأرب خلال الفترة الماضية مبدية استعدادها للتنسيق مع قيادة مكتب التربية بمأرب لإعداد خطة عمل مشتركة لتوجيه مشاريعها وتدخلاتها القادمة في قطاع التعليم وفقاً للاحتياج القائم في هذا القطاع المهم.

 

كلمات دالّة

مأرب