آخر تحديث:- منذ 06دقيقة
الأحد 24 أكتوبر-تشرين الأول 2021

الشركة اليمنية للغاز تبدأ أول لقاء تشاوري لقياداتها وفروعها في الجمهورية

الأربعاء 07 يوليو-تموز 2021 الساعة 07 مساءً / مأرب

 

بدأ اليوم بمحافظة مأرب اللقاء التشاوري النصفي لقيادة الشركة اليمنية للغاز ومدراء منشآت الغاز ومكاتب وممثلي الشركة في محافظات الجمهورية .

ويهدف اللقاء الذي ينعقد على مدى يومين إلى مناقشة تقارير الإنجاز للنصف الأول من العام الجاري المرفوعة من مختلف المكاتب والمنشآت التابعة للشركة وتدارس الحلول والمقترحات لتجاوز التحديات والصعوبات التي تواجه سير العمل، إلى جانب مناقشة خطط العمل للنصف الثاني من العام، ومراعاة آلية التموين بالغاز المنزلي للسوق المحلية المعمول بها حاليا وتطويرها على ضوء الوضع الراهن والتحديات فضلا عن مناقشة آلية تفعيل الرقابة لضمان وصول مادة الغاز المنزلي للمواطنين والحد من التلاعب بها.

وفي بداية اللقاء أكد وكيل وزارة النفط والمعادن المهندس شوقي المخلافي اهتمام القيادة السياسية ممثلة بفخامة رئيس الجمهورية المشير الركن عبدربه منصور هادي ونائبه الفريق الركن علي محسن الأحمر ودولة رئيس الوزراء بالشركات الاقتصادية وتقديرهم لكل الجهود المبذولة لإعادة التعافي للاقتصاد الوطني التي تمثل شركة الغاز أحد روافده الأساسية.

وأكد أن قيادة الوزارة ممثلة بمعالي الوزير عبدالسلام باعبود تولي كل الرعاية والاهتمام بالشركة بما يمكنها من القيام بالمهام المنوطة بها في تقديم خدمة أفضل للمواطن وإيصال المادة لمختلف محافظات الجمهورية بالأسعار والأوزان المحددة من قبل الشركة رغم ما تقوم به المليشيات الحوثية الإيرانية من المتاجرة بأقوات واحتياج الشعب اليمني في مناطق سيطرتها وإذكاء السوق السوداء كمصاصي دماء يهلكون الحرث والنسل.

ووجه الوكيل المخلافي شركة الغاز باستكمال خطة الخزن الاستراتيجي في مختلف المحافظات المحررة وكذلك الخروج بالآليات المناسبة للتواصل مع المجتمع وخلق رقابة مجتمعية لمعالجة أي اختلالات والتكامل مع مختلف الجهات المعنية.. موجها الشكر لمحافظي المحافظات النفطية وعلى رأسهم اللواء/ سلطان العرادة محافظ محافظة مأرب لما يبذلونه من جهود تعين الوزارة على إعادة التشغيل والإنتاج لمختلف القطاعات النفطية وتذليل كل الصعوبات والمعوقات التي تقف أمام الوزارة والوحدات التابعة لها..

كما ثمن الوكيل المخلافي هذه الخطوة من قبل قيادة الشركة في عقد هذا اللقاء التشاوري لتشارك الآراء والمقترحات ومناقشة تقارير الإنجاز والخطط المستقبلية للشركة بما يمكنها من استغلال أمثل للثروة وتوفير احتياجات المواطن من الغاز المنزلي وكذلك استغلاله كأحد أهم موارد الطاقة في المشاريع الاستراتيجية بالتشارك مع الجهات المعنية كالكهرباء وغيرها ضمن الرؤية الوطنية في هذا الإطار.. متمنيا أن يخرج هذا اللقاء بالنتائج المرجوة في الارتقاء بعمل الشركة.

من جهته أشاد وكيل محافظة مأرب الدكتور عبدربه مفتاح بالدور الوطني والحيوي الذي تقوم به الشركة اليمنية للغاز وحرصها على توفير مادة الغاز المنزلي إلى كل مواطن في الجمهورية اليمنية رغم التحديات التي واجهتها وتواجهها وفي مقدمتها ما تقوم به مليشيا الحوثي من محاولات تدمير لهذه المؤسسة منذ اللحظات الأولى لانقلابها واحتلالها مؤسسات الدولة..

وأكد الوكيل مفتاح على أن محافظة مأرب ستستمر في تقديم كافة الدعم والتسهيلات للشركة للقيام بدورها الوطني من إنتاج وتوزيع لمادة الغاز المنزلي إلى كافة محافظات الجمهورية وإيصالها للمواطنين أينما كانوا على أرض الوطن بما فيها المناطق الواقعة تحت سيطرة مليشيا الحوثي المدعومة من إيران التي تواصل حربها الشرسة على محافظة مأرب من أجل السيطرة على موارد النفط والغاز بهذه المحافظة وتمويل حروبها المحلية والإقليمية تنفيذا للأجندة الإيرانية.. منوها إلى أن محافظة مأرب ستظل جمهورية وستحطم أحلام المليشيا والمشروع الإيراني وستظل تعطي من خيراتها النفطية والغازية والزراعية كافة المواطنين من مختلف محافظات الجمهورية كونها محافظة تمثل كل أبناء الوطن والعمق الجمهوري للوطن.

ولفت الدكتور مفتاح أن المليشيات الحوثية دائما تسعى لافتعال أزمات خانقة في مناطق سيطرتها بهدف إنعاش أسواقها السوداء للمشتقات النفطية والغاز المنزلي الذي يعتبر واحدا من أهم مصادر تمويل حربها على اليمنيين ومصدر من مصادر تحقيق الثراء.

بدوره استعرض المدير العام التنفيذي للشركة اليمنية للغاز المهندس محسن بن وهيط الإنجازات التي حققتها الشركة خلال السنوات الماضية منذ انقلاب مليشيا الحوثي وفي مقدمتها استمرارها في الإنتاج والتوزيع لمادة الغاز المنزلي لكافة محافظات الجمهورية وتطوير آليات العمل في الإنتاج والتوزيع والرقابة.. مشيرا إلى أن الشركة تمكنت مؤخرا من الانتقال من العمل اليدوي إلى أتمتة كافة أعمالها بما يخدم تطوير الأداء وسهولة استخدام البيانات والمعلومات والرقابة..

لافتا إلى التحديات التي تواجهها الشركة في مهمتها الوطنية لإيصال الغاز المنزلي إلى كافة المواطنين بالسعر المناسب وتخفيف معاناتهم وفي مقدمة تلك التحديات منع مليشيا الحوثي فروع الشركة في مناطق سيطرتها من العمل والرقابة على توزيع مادة الغاز المنزلي واضطرار الشركة لعمل ممثلين ومراقبين مجتمعيين لها من خارج الشركة من أجل استمرار العمل والرقابة بالحد الأدنى لضمان وصول مادة الغاز المنزلي مناطق سيطرة المليشيا.

وأشار المهندس وهيط إلى أن شركة الغاز كانت ومازالت تنأى بنفسها عن الصراعات كونها تقدم خدمة لكل أبناء الشعب اليمني بكافة أطيافه ومكوناته دون تفريق.. كونها خدمة مرتبطة ارتباطا وثيقا بقوت الناس وحياتهم اليومية رغم محدودية الإنتاج للغاز ومشتقاته وعدم ثبات واستقرار الكميات المنتجة بسبب مشاكل فنية وإجراءات الصيانة المتكررة التي تنفذها شركة صافر والتي تؤدي بطبيعة الحال إلى خفض الإنتاج.

 

كلمات دالّة

مأرب