آخر تحديث:- منذ 14دقيقة
الجمعة 02 ديسمبر-كانون الأول 2022

الدكتور مفتاح يشيد بائتلاف قبيلة مراد وتضحياتها وتاريخها الضارب في أعماق التاريخ

السبت 12 نوفمبر-تشرين الثاني 2022 الساعة 06 مساءً / مأرب - سبأنت

أكد وكيل محافظة مأرب الدكتور عبدربه مفتاح، أن مليشيا الحوثي لاتؤمن بالسلام ولا تلتزم بأي هدنة، وتدرك أن السلام هو نهاية لها ولمشروعها الإرهابي العنصري السلالي وأجندتها الإيرانية، ونهاية لفكرها الطائفي الذي يحمل الكراهية والتكفير لكل اليمنيين ولكل من هو خارج سلالتها أو يعارضها.

وأشاد في كلمته التي ألقاها، اليوم، في حفل إشهار ائتلاف قبيلة مراد، بتاريخ مراد النضالي الضارب في أعماق التاريخ، وتضحياتها لمقارعة المشروع الفارسي في اليمن منذ امبراطورية فارس، ثم مقارعتها لنظام حكم السلالة الكهنوتية والتي هي امتداد للاحتلال الفارسي لليمن، وكانت مراد بشيخها الثائر علي ناصر القردعي من أشعلت ثورة 1948م والقضاء على الكاهن الإمامي يحيى حميد الدين، ورغم فشل هذه الثورة إلا أنها كانت جذوة لثورة 26 سبتمبر العظيمة في العام 1962م والقضاء على العهد الكنهوتي وإقامة نظام حكم جمهوري عادل وتمكين أبناء اليمن من حكم أنفسهم وسيادتهم على أرضهم وقرارهم وثرواتهم.

ونوه الدكتور مفتاح، في استمرار قبيلة مراد في الدفاع عن الجمهورية وكرامة وعزة اليمنيين ومقارعة فلول الكنهوت الإمامي الذي طل برأسه اليوم عبر مليشيا الحوثي الإرهابية وبدعم إيراني، وواصلت تضحياتها منذ الحروب الستة في صعدة حتى اليوم ولا توجد جبهة من جبهات القتال على امتداد الوطن إلا وفيها من أبناء قبيلة مراد، ولا يوجد بيت في هذه القبيلة إلا وقدم شهيدا أو جريحا.

ولفت وكيل المحافظة إلى حقد هذه المليشيا على القبائل اليمنية عامة وقبيلة مراد خاصة ومحاولتها زرع الشقاق بينها وتشويه تاريخها ومناضليها، مستدلا بما تناولته وسائل الإعلام منقولة من المتحف الوطني بصنعاء، حيث عمدت المليشيا إلى تشويه صورة الثائر علي ناصر القردعي وكتبت تحتها "قائد مجاميع اغتيال الشهيد الإمام" ما يدلل على مدى الحقد والكراهية اللذين تحملها هذه المليشيا تجاه قبيلة مراد.

وأكد الدكتور مفتاح، ائتلاف قبيلة مراد سيكون رافداً جديداً للمرحلة المقبلة بآلية عمل جديدة يوحد القبيلة خلف القيادة الشرعية والجيش الوطني للانطلاق نحو تحرير ما بقى من مديريات مأرب ثم الانطلاق نحو تحرير العاصمة صنعاء مع بقية الأحرار من مختلف ربوع اليمن.

ويهدف الملتقى إلى دعم وإسناد الحكومة الشرعية والجيش الوطني والأمن وتوحيد صفوف أبناء القبيلة وجمع كلمتهم وقوتهم لتحرير مديريات مراد الواقعة تحت سيطرة مليشيا الحوثي الإرهابية والانطلاق في مساندة الجيش الوطني وأحرار اليمن لتحرير العاصمة صنعاء.

كلمات دالّة