آخر تحديث:- منذ 24دقيقة
الإثنين 22 يوليو-تموز 2024

ندوة حقوقية بمأرب تدعو لتجريم خرافة الولاية ومعاقبة داعميها

السبت 29 يونيو-حزيران 2024 الساعة 09 مساءً / مأرب

دعت ندوة حقوقية عقدت في مدينة مأرب اليوم، إلى إصدار قانون يجرم خرافة الولاية ويعاقب داعميها والداعين لها بكافة أشكالها وصورها باعتبارها فكرة لاهوتية قائمة على أسوأ أشكال التمييز العنصري. 

وأكدت الندوة التي نظمتها منظمة دي يمنت للحقوق والتنمية أن خرافة الولاية تستند على نظرية الاصطفاء الإلهي والتفوق الجيني والتمييز العنصري والعرقي التي تناقض مبادئ وتعاليم العقيدة الإسلامية وتهدد قواعد وأسس الهوية اليمنية وتهدم كل الثوابت الوطنية وتعارض مفاهيم الدولة الحديثة وقيم المواطنة المتساوية. 

مطالبة قيادات السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية للقيام بواجباتهم الوطنية في التصدي لهذه الخرافة ودحضها والتعامل بحزم مع كل الداعمين لها المتبنيين لفكرها باعتبارها اعتداء واضحا على دستور الجمهورية اليمنية وانقلابا صريحا على حقوق اليمنيين السياسية والمدنية . 

وشددت الندوة على ضرورة مقاضاة قيادة مليشيا الحوثي الإرهابية لمحاولتهم فرض خرافة الولاية وتطبيقها على اليمنيين بعد انقلابهم على الثورة والجمهورية ومؤسسات الدولة اليمنية وتعطيل كافة أحكام الدستور اليمني. 

مشيرة إلى أهمية دور الأحزاب والمنظمات المدنية في مواجهة هذه الخرافة وتعزيز الوعي الشعبي بخطورة أهدافها وأبعادها العنصرية وكشف حقيقة فكرها المتطرف القائم على التكفير والقتل ونشر الكراهية. 

تخلل الندوة ثلاث أوراق عمل تناولت الورقة الأولى التي قدمها رئيس منظمة دي يمنت فهد الوصابي الحقوق الدستورية التي تسعى خرافة الولاية لإلغائها. 

بينما تناولت الورقة الثانية التي قدمها مدير مكتب حقوق الإنسان بأمانة العاصمة فهمي الزبيري الانتهاكات التي ترتكبها المليشيا الحوثية تحت مظلة خرافة الولاية. 

في حين تناول أمين عام منتدى التنمية الديمقراطية عبدالله الضبياني في الورقة الثالثة تناقض خرافة الولاية السلالية مع مفهوم الدولة وهدم ثوابتها".

كلمات دالّة