آخر تحديث:- منذ 42دقيقة
الثلاثاء 04 أكتوبر-تشرين الأول 2022

بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الانسان
مأرب تصدر تقريرا رسميا عن انتهاكات مليشيا الحوثي للمدنيين وتطالب بتصنيفها جماعة ارهابية

الأحد 10 ديسمبر-كانون الأول 2017 الساعة 06 مساءً / مأرب - سبأنت

كشف تقرير رسمي حقوقي في محافظة مأرب عن رصد (9958) حالة انتهاك ضد المدنيين قامت بها مليشيات الحوثي الانقلابية منذ أغسطس 2014م حتى أغسطس 2017م في المناطق التي سيطرت عليها المليشيا من محافظة مأرب توزعت بين القتل والاصابة لنساء واطفال والاعتقال التعسفي والاخفاء القسري والتعذيب اضافة الى نهب وتدمير الممتلكات العامة والخاصة والتفجير للمباني والمنازل ودور العبادة والاعيان الثقافية وتهجير المدنيين.

وطالب التقرير الذي اطلقه مكتب حقوق الانسان بمحافظة مأرب بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الانسان والذي يصادف الـ 10 من ديسمبر من كل عام، طالب المجتمع الدولي بتصنيف مليشيا الانقلاب الحوثية مجموعة ارهابية نتيجة الانتهاكات والاعمال التي قامت وتقوم بها بحق المدنيين الامنين.

ودعا التقرير المجتمع الدولي باقرار عقوبات دولية ضد القيادات العسكرية لمليشيا الانقلاب الحوثية التي شاركت او مولت الحرب على محافظة مأرب، وطالب اللجنة الوطنية المكلفة بالتحقيق في انتهاكات حقوق الانسان ان تباشر تحقيقاتها في الانتهاكات التي قامت بها المليشيا الانقلابية في محافظة مأرب.

كما طالب المجتمع الدولي بتنفيذ القرارات الدولية الصادرة عن مجلس الامن الدولي برقم (2140، 2216)، والضغط على مليشيا الانقلاب الحوثية بالكشف عن خرائط الالغام التي زرعتها المليشيات في المناطق المدنية والتي تتهدد حياة السكان المدنيين العائدين الى قراهم ومزارعهم.

وكان وكيل محافظة مأرب عبدالله احمد الباكري قد دان في كلمته بالحفل الذي اقيم بالمناسبة، الجرائم الجسيمة التي تقوم بها مليشيا الحوثي الانقلابية في امانة العاصمة والمحافظات التي تحت سيطرتها ضد قيادات واعضاء المؤتمر الشعبي العام وبقية الاحزاب والمدنيين المعارضين لفكرها والرافضين لانقلابها، من قتل واعتقالات وتعذيب وتصفيات جماعية واقتحامات وتفجير للمنازل ونهب للممتلكات الخاصة بهدف اخماد الانتفاضة الشعبية الرافضة لانقلابها وفكرها ومشروعها الايراني.

 

ودعا الوكيل الباكري المجتمع الدولي بتحمل مسئولياته في حماية المدنيين وحقهم في التعبير عن رأيهم ورفع الاساليب الترهيبية والارهابية التي تقوم بها مليشيا الانقلاب الحوثية بحق المدنيين من اعمال وحشية من قتل وتشريد وتجويع وحصار و للسكان ومنع المساعدات والاغاثات.

كما دعا الوكيل الباكري كافة ابناء الشعب والشرفاء من قياداته واعيانه الى الوقوف صفا واحدا لازاحة هذا الكابوس المدمر للشعب اليمني وارهابه واعماله الوحشية والقضاء على هذه العصابة الاجرامية الارهابية واستعادة مؤسسات الدولة وكرامة المواطنين وعروبة اليمن.

من جانبه اشار نائب مدير مكتب حقوق الانسان محمود العقيلي في كلمته الى ان ما اورده هذا التقرير لا تشمل كل حالات الانتهاك للمليشيا ضد المدنيين وانما تمثل ما استطاع فريق الرصد الميداني التابع لمكتب حقوق الانسان من الوصول اليها وفقا لطبيعة المجتمع وظروف الحرب.

 وفي كلمتها عن منظمات المجتمع المدني اشارت الناشطة الحقوقية سقطرى البقما الى ان المليشيا الانقلابية ما زالت تستمر في تماديها بارتكاب الانتهاكات الانسانية وقبحها الاخلاقي تجاه المدنيين في ظل صمت المجتمع الدولي.

واشارت الى ما تتعرض له المراة من انتهاكات جسيمة من قبل المليشيا الانقلابية وما رصده التقرير من قتل واصابة وتهجير ونزوح وغيرها خير دليل على ذلك وهو ما يستوجب من المجتمع الدولي بتحمل مسئولياته تجاه ذلك ومن المجتمع المحلي برص الصفوف لمواجهة هذه المليشيا الانقلابية واعمالها الاجرامية.

حضر احتفال اطلاق التقرير مدير عام شرطة المحافظة العميد عبدالملك المداني ومدير عام فرع جهاز الامن السياسي العميد ناجي حطروم ومدير عام مكتب حقوق الانسان بالمحافظة عبدربه جديع ومدير عام ادارة المراة بالمحافظة فنده العماري وعدد من الحقوقيين والمهتمين.