آخر تحديث:- منذ 35دقيقة
الإثنين 06 فبراير-شباط 2023

دراسة: 97% من النازحين يتمتعون بالحماية والأمن بشكل يومي في مدينة مأرب

الثلاثاء 23 أكتوبر-تشرين الأول 2018 الساعة 04 مساءً / موقع محافظة مأرب - تقرير خاص

 

أكدت دراسة ميدانية أجرتها عدد من المنظمات المحلية بدعم من الصندوق الوطني للديمقراطية أن 97% من النازحين في مدينة مأرب يتمتعون بتوفر الحماية والأمن بشكل يومي في حياتهم.

 

وتوصلت الدراسة الميدانية التي أجريت على 880 مبحوثاً من النازحين و220 من المجتمع المستضيف إلى أن الجهات الأمنية في مدينة توفر 75% من الحماية للنازحين، بينما 25% يتمتعون بحماية المجتمع والحماية الذاتية.

 

وخلال الأربع السنوات الأخيرة استقبلت محافظة مارب مئات الآلاف من النازحين والمشردين جراء الحرب التي فرضتها مليشيا الحوثي على الشعب اليمني، وهرباً من الانتهاكات التي ترتكبها المليشيا الحوثية في المناطق الخاضعة لسيطرتها.

 

وأكدت الدراسة التي استمر إعدادها 15 شهراً أن 82% ممن هم في سن التعليم تمكنوا من مواصلة تعليمهم في مدينة مأرب، بينما لم يتمكن 18% من مواصلة التعليم لأسباب منها التأخر في تسجيل أبنائهم، والازدحام الكبير للطلاب، وعدم وجود مدرسة ثانوية خاصة بالبنات قريبة منهم.

 

وبحسب الدراسة - حصل موقع "محافظة مأرب" على نسخة منها - فقد استقبلت محافظة مأرب خلال السنوات الأربع نازحين من 15 محافظة يمنية، وتصدرت محافظة صنعاء قائمة المحافظات الأكثر نزوحاً، تلاها محافظة إب، ومن ثم الحديدة وذمار، وحجة وتعز.

 

وفيما توفر السلطة المحلية بمحافظة مأرب الكهرباء بشكل مجاني للنازحين والوقود بالأسعار الرسمية 3500 فإن مايزيد عن 97% من النازحين أكدوا حصولهم على الغاز بسعر 1500 ريال منذ نزوحهم إلى محافظة مأرب، بينما 3% فقط هم من حصلوا على الغاز بأسعار تزيد عن 1500 ريال.

 

وتوصلت الدراسة إلى أن المجتمع المضيف هو أول الأطراف المتدخلة للتخفيف من معاناة النازحين القادمين إلى مختلف مديريات محافظة مأرب.

 

أما النازحين في عاصمة المحافظة فأكد 38% أنهم تلقوا مساعدات اغاثية وإيوائية من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، تلا ذلك المساعدات الشخصية، ومن ثم الصليب الأحمر الدولي.

 

وتحدث المشاركون في الدراسة عن 19 جهة قدمت مساعدات للنازحين في مأرب، إلا أنهم وجهوا انتقادات لأطراف العمل الإنساني، وقالوا إنهم يعملون بشكل عشوائي دون معرفة دقيقة أو تخطيط مسبق ومشترك.

 

وأظهر معظم النازحين المبحوثين المشاركين في الدراسة بمدينة مأرب رضاهم عن نوع وجودة المساعدات والمعونات التي تلقاها النازحون، حيث أكد 350 مبحوثاً رضاهم بشدة ، بينما أكد 280 رضاهم إلى حد ما، و60 مشاركاً قالوا إنهم ليسوا راضين.
يذكر أن الدراسة دعمها الصندوق الوطني للديمقراطية (NED) ونفذها شركاء تعزيز الإستجابة الإنسانية المكون من 8 منظمات محلية على رأسها ملتقى طلاب مأرب الثقافي واستغرق إعدادها فترة 15 شهرا من 1 يوليو 2017 وحتى 30 سبتمبر 2018م.

كلمات دالّة

#مأرب