آخر تحديث:- منذ 47دقيقة
الإثنين 29 نوفمبر-تشرين الثاني 2021

الوكيل مفتاح يدعو شركاء العمل الإنساني بالمحافظة إلى التحرك لإنقاذ حياة آلاف الأسر النازحة

الثلاثاء 19 أكتوبر-تشرين الأول 2021 الساعة 06 مساءً / مأرب - سبأنت

 

دعا وكيل محافظة مأرب الدكتور عبدربه مفتاح، جميع شركاء العمل الإنساني بالمحافظة إلى التحرك العاجل لإنقاذ حياة آلاف الأسر من النازحين الجدد الذين شردتهم مليشيات الحوثي الإرهابية وتوفير الاحتياجات الضرورية من مأوی وغذاء وخدمات أساسية.

وشدد الوكيل مفتاح، خلال لقائه، اليوم، مدير مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية (الأوتشا) بمأرب، سانتوس أزيكو وممثلي كتلتي الغذاء والمأوی، علی ضرورة تفعيل جميع الكتل الإنسانية و إيجاد آلية واضحة للاستجابة السريعة والتحقق العاجل واتخاذ التدابير اللازمة وفق معايير إنسانية تحفظ كرامة الأسر النازحة وعدم تركها في العراء.

وجرى خلال اللقاء الذي ضم نائب مدير الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين بمأرب خالد الشجني ومدير اللجنة الفرعية للإغاثة بالمحافظة أمين عزيز، ومسؤول المشاريع الإنسانية بمركز الملك سلمان بمأرب لطف الغباري، مناقشة الوضع الإنساني للنازحين في المحافظة وخطة الاستجابة الطارئة لإيواء وإغاثة آلاف الأسر النازحة مؤخراً من مديريات جنوب المحافظة بسبب التصعيد الحوثي والانتهاكات والتعسفات التي يمارسها بحق المدنيين .

وقال وكيل مأرب: "علی جميع المنظمات الدولية وهيئات الإغاثة الإنسانية أن تتحمل مسؤوليتها الإنسانية وتوفر المخزون الكافي لمواجهة أي ظروف طارئة وأن السلطة المحلية بالمحافظة مستعدة لتوفير مخازن للمنظمات حتی لا تتكرر المأساة الإنسانية التي وقعت للمدنيين في مديرية العبدية بسبب تباطؤ بعض المنظمات وعدم توفر المخزون من الغذاء والمأوی وارتباط بعض المنظمات بإدارات تخضع قراراتها لإرادة المليشيات الحوثية في صنعاء والتي لم تسمح لها بالتحرك إلا بعد أن نفذت انتهاكاتها ضد المدنيين وقامت بتصفية الجرحی ولاحقت واختطفت المواطنين الأبرياء ولا تزال مئات الأسر هناك مطاردة في الشعاب والجبال بعد أن دمرت المليشيا الحوثية القری والمساكن".

ووجه الوكيل مفتاح، الوحدة التنفيذية واللجنة الإغاثية بتحديد أماكن للنازحين الجدد بجانب مخيم السويداء شمال مدينة مأرب لاستقبال النازحين الجدد والتنسيق مع المنظمات والكتل الإنسانية لتوفير مواد المأوی والإيواء والغذاء والمياه والاصحاح البيئي وإيصالها بصورة عاجلة وكذا حشد بقية المنظمات والداعمين لتغطية بقية الاحتياجات بالإضافة إلى توسعة بعض المخيمات في مديرية الوادي لنفس الغرض.

من جانبهم عبر المجتمعون عن استعدادهم للتجاوب السريع مع الوضع الإنساني الاستثنائي الذي تمر به المحافظة ..مشيدين بتعاون السلطة المحلية معهم وجهودها الإنسانية لإنقاذ الأسر النازحة ومتابعتها لتوفير الخدمات والاحتياجات لهم.

كلمات دالّة

مأرب