آخر تحديث:- منذ 20دقيقة
الأحد 22 مايو 2022

الإرياني يأسف لزيارة مسؤول أممي لمديرية العبدية برفقة وفد حوثي متورط في جرائم حرب

الأحد 31 أكتوبر-تشرين الأول 2021 الساعة 09 مساءً / عدن - سبأنت
 

عبر معمر الارياني وزير الإعلام والثقافة والسياحة، عن أسفه للزيارة التي أجراها منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية لدى اليمن ديفيد جريسلي إلى مديرية العبدية بمحافظة مأرب، رفقة وفد قيادي حوثي متورط في جرائم الحرب والإبادة والتهجير القسري لليمنيين.

وأوضح معمر الإرياني في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ)، أن مليشيا الحوثي الإرهابية وظفت تلك الزيارة للتغطية على جرائمها وانتهاكاتها التي ارتكبتها ولا تزال بحق أبناء مديرية العبدية.

‏وأشار الإرياني إلى أن المنظمات الدولية ومنسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية لدى اليمن، تجاهلوا الدعوات والمناشدات التي أطلقتها الحكومة والسلطة المحلية بمحافظة مأرب ومديرية العبدية ومنظمات حقوق الإنسان، طيلة شهرين، لوقف جرائم الحرب التي ترتكبها مليشيا الحوثي بحق أبناء العبدية ورفع الحصار عن المديرية.

وأكد الإرياني أن مديرية العبدية تعرضت منذ سيطرة مليشيا الحوثي لأعمال انتقامية وحملات تنكيل واختطاف وإخفاء قسري لم يسلم منها كبار السن ومبتورو الأطراف، ومداهمة ونهب وتفجير للمنازل والمصالح العامة، ولا تزال المليشيا تفرض حصارا خانقا على المديرية وتمنع الإمدادات الغذائية ودخول وخروج المواطنين منها.

‏وقال: بعد ساعات من زيارة منسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة لدى اليمن، ونائبه، لمديريتي العبدية والجوبة، قصفت المليشيا الحوثية بالصواريخ الباليستية "إيرانية الصنع" منازل المواطنين في عزلتي الجرشة والعمود بمديرية الجوبة، ما أسفر عن استشهاد 12 مدنيا معظمهم من النساء والأطفال.

‏واستغرب الإرياني أن تتحول المنظمات الدولية العاملة في مجال الإغاثة الإنسانية إلى أدوات تستخدمها مليشيا الحوثي الإرهابية لغسل جرائمها وانتهاكاتها غير المسبوقة وتبييض أياديها الملطخة بدماء اليمنيين، وتضليل الرأي العام المحلي والدولي عن حقيقة الأوضاع وجرائم الحرب التي ارتكبتها ولا تزال في محافظة مأرب.

كلمات دالّة

مأرب