آخر تحديث:- منذ 41دقيقة
الثلاثاء 17 مايو 2022

محافظ مأرب يؤكد أن جبهات القتال تشهد تحولات وانتصارات كبيرة ومريحة على الأرض

الجمعة 21 يناير-كانون الثاني 2022 الساعة 04 مساءً / مأرب

 

أكد محافظ مأرب اللواء سلطان العرادة أن جبهات القتال في مأرب تشهد تحولا كبيرا على الأرض، وانتصارات كبيرة ومريحة انعكست على معنويات الجيش الوطني والمقاومة والشعب اليمني ، في جميع المحافظات.

وأشاد في تصريح لموفد قناتي العربية والحدث بما تحقق من انتصارات في جبهات جنوب مأرب، والانتصارات الكبيرة في شبوة التي تكاد تكون شبه محررة بالكامل.

وأكد أن الانتصارات التي تشهدها جبهات القتال هذه الأيام في مأرب وشبوة هي انعكاس لدور التحالف وإسناده، وتوجهه في دعم المعركة.. مشيرا إلى أن عملية حرية اليمن السعيد التي أطلقها التحالف كانت السبب الأبرز في التقدمات الجديدة.

وأشاد المحافظ العرادة بالبطولات التي سطرها أبطال الجيش الوطني وألوية العمالقة، مثنيا على دور المقاومة الشعبية ورجال القبائل الذين يعملون جنبا إلى جنب مع إخوانهم في القوات المسلحة.. مؤكدا أن المقاومة ورجال القبائل هم الرديف للجيش في كل الظروف وعبر التاريخ.

وأشار إلى خطورة استمرار الخلافات والمناكفات بين أبناء الشعب . وقال إن مليشيا الحوثي لم تصل صنعاء إلا بسبب الخلافات والمناكفات والمكايدات البينية التي مكنت هذه المليشيا من أن تلعب بمقدرات الشعب اليمني وتسقط مؤسساته وتعبث بمقدرات البلاد.

وردا على سؤال حول سر النجاح الأمني في مدينة مأرب أكد المحافظ العرادة أن ذلك يعود للعمل المؤسسي الذي تعمل وفقه الأجهزة الأمنية، إضافة إلى حضور المجتمع في محافظة مأرب واستعداده لأن يبذل الدماء لتحقيق الأمن.

ودعا المحافظ العرادة اليمنيين في المحافظات الخاضعة لمليشيا الحوثي إلى الاستمرار في رفض الزج بأبنائهم في محارق الموت مع مليشيا الحوثي.. معربا عن شكره للمواطنين الذين رفضوا دفع أبنائهم للقتال مع الحوثي.. داعيا البقية ممن لم يقتنعوا أو ممن غلبوا على أمرهم إلى بذل جهدهم لإيقاف رفد الحوثي بالمزيد من المقاتلين.

كما دعا الجميع في المحافظات المحرر إلى توجيه كل جهدهم وأعمالهم وتفكيرهم وأقلامهم وسلاحهم نحو استعادة الدولة اليمنية وإزالة هذه الشرذمة التي جثمت على صدر اليمن.

وأدان محافظ مأرب الاستهداف الحوثي المستمر للأعيان الحيوية والمنشئات المدنية في المملكة العربية السعودية، ومؤخرا في الإمارات العربية المتحدة والاستهداف المستمر للمدنيين في مأرب وبقية المحافظات اليمنية .. معتبرا أن استهداف الحوثي للبيوت المليئة بالأطفال والنساء، والأعيان المدنية دليلا عن أن هذه الجماعة منظمة إرهابية.

وأكد أن محافظة مأرب قامت بواجب الضرورة نحو النازحين الذين هجروا قسرا من قبل مليشيا الحوثي الإرهابية .. مشيدا بالجهود التي تقف إلى جانب السلطة المحلية لاستيعاب النازحين سواء الحكومية أو جهود المنظمات الدولية الإقليمية وعلى رأسها مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.

كلمات دالّة