آخر تحديث:- منذ 33دقيقة
الثلاثاء 28 يونيو-حزيران 2022

الوكيل مفتاح يناقش مع منسق كتلة الإيواء في اليمن خطة الاستجابة للنازحين بمأرب

الثلاثاء 17 مايو 2022 الساعة 06 مساءً / مأرب

ناقش وكيل محافظة مأرب الدكتور عبدربه مفتاح اليوم، مع منسق كتلة الإيواء في اليمن للمنظمات التابعة للأمم المتحدة جون وين، الذي يزور المحافظة حاليا، العديد من الملفات المتعلقة بخطة الاستجابة الإنسانية الطارئة والمستدامة خاصة في مجال الإيواء، ودور وتدخلات المنظمات الإنسانية ضمن كتلة الإيواء للاستجابة للاحتياجات المتزايدة الطارئة والمستدامة.

كما ناقش الوكيل مفتاح استئناف برنامج الدعم الإنساني النقدي لبعض الأسر الأكثر احتياجا وتضررا لمساعدتها في دفع إيجارات المسكن والتي تشهد ارتفاعا كبيرا بالمحافظة جراء نقص المعروض وزيادة الطلب الكبير.

وفي اللقاء أشاد الوكيل مفتاح بالدور الإنساني لكتلة الإيواء والمنظمة الدولية للهجرة، رغم أنها لا ترتقي إلى مستوى الاحتياجات القائمة أو الطارئة.. مشددا على أهمية تفعيل دور كتلة الإيواء وتدخلاتها بشكل أكبر وضرورة أن يكون لكل منظمة مخزون احتياطي من الإيواء تستخدم لتغطية الاحتياجات الطارئة للنازحين سواء لإيواء الأسر التي تصل يوميا إلى المحافظة، أو الأسر التي تعرضت خيامهم للحرائق أو للجرف بسيول الأمطار أو الرياح كما حدث خلال الأسابيع الماضية في عدد من المخيمات وبقاء النازحين المتضررين في العراء.

 وشدد الوكيل مفتاح على ضرورة انتقال المنظمات الإنسانية في تدخلاتها إلى إيجاد الإيواء المقاوم لعوامل التعرية والطبيعة والأطول استدامة، إلى جانب الاستمرار في الإيواء الطارئ بالخيام تتوافق مع مواصفات الجودة والقوة التي تمكنها من مقاومة حرارة الشمس الشديدة والبرودة الشديدة.

مؤكدا أن السلطة المحلية حريصة على تطوير الشراكة الإنسانية مع مختلف المنظمات الإنسانية وتقديم كافة التسهيلات من أجل تخفيف معاناة الأعداد الكبيرة للنازحين الذين استقبلتهم المحافظة ومازالت تستقبل المزيد، ووصلت نسبتهم إلى ما يزيد عن 62 في المائة من النازحين باليمن بموجب الأممية، ما عكس أعباء كبيرة وتحديات على السلطة المحلية في مختلف الصعد للاستجابة لاحتياجاتهم في ظل ضعف البنى التحتية ومحدودية قدرة الخدمات العامة وشحة الإمكانات للاستجابة لاحتياجاتهم الأساسية المختلفة.

بدوره عبر المنسق الأممي لكتلة الإيواء في اليمن عن تقديره الكبير للشراكة الإنسانية مع السلطة المحلية بالمحافظة والجهود الكبيرة التي تبذلها للتغلب على التحديات والتسهيلات الكبيرة التي تقدمها للمنظمات من أجل تنفيذ تدخلاتها الإنسانية للتخفيف من معاناة النازحين.. مشيرا إلى أن زيارته للمحافظة للوقوف أمام خطة الاحتياجات الإنسانية القائمة والمتزايدة للعام الجاري للنازحين، وبحث العديد من الأفكار لتطوير آلية أداء المنظمات المنضوية في كتلة الإيواء لتحقيق الاستجابة الإنسانية.

ولفت إلى أن الكتلة تركز لتعزيز التدخل في مجال الإيواء بعدة مسارات الطارئ بتوفير مخيمات للنازحين والمتضررين، والانتقال إلى مرحلة الحلول الدائمة من خلال التركيز على إعادة برنامج المساعدات النقدية بدل إيجار للأسر المتضررة والأكثر احتياجا، إلى جانب التشجيع والمساعدة في العودة الطوعية للنازحين إلى منازلهم التي نزحوا منها إذا توافرت المناخات الآمنة وضمنوا سلامتهم من أي انتهاكات يتعرضون لها.

كلمات دالّة

مأرب