آخر تحديث:- منذ 48دقيقة
الإثنين 22 يوليو-تموز 2024

رئيس الجمهورية ونائبه ورئيس الوزراء يعزون في وفاة الشيخ العلامة سعيد بن عبدالرحمن سهيل

الجمعة 03 أغسطس-آب 2018 الساعة 07 مساءً / مأرب

رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي

بعث فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية،مساء اليوم الجمعة، برقية عزاء ومواساة في وفاة الشيخ العلامة سعيد بن عبدالرحمن سهيل الذي وافاه الأجل ،اليوم الجمعة،بعد حياة حافلة بالعطاء.

وأشار فخامة الرئيس في برقيته التي بعثها الى أهل وذوي الفقيد، الى مناقب الشيخ العلامة سعيد بن عبدالرحمن سهيل الوطنية والنضالية وأدواره الاجتماعية المشهود بها في إصلاح ذات البين باعتباره علماً من أعلام مدينة مأرب، والوطن ورجل مرحلة ومميز في المجال الدعوي والعلمي المتسم بالتسامح والوسطية والاعتدال.

وعبر رئيس الجمهورية عن خالص العزاء والمواساة بهذا المصاب الأليم..مبتهلا للمولى عز وجل ان يتغمد الفقيد بواسع رحمته وان يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

من جهته بعث نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح برقية عزاء ومواساة في وفاة الشيخ سعيد بن عبدالرحمن بن سهيل الذي وافته المنية بعد حياة حافلة بالعطاء.

وأشاد نائب الرئيس بمناقب الفقيد وأدواره الكبيرة..مؤكداً إنه كان علماً من أعلام التقوى والصلاح والإحسان وأحد الرجال الصادقين.

وأكد نائب رئيس الجمهورية في برقية العزاء بأن مأرب واليمن فقدت برحيل العلامة الشيخ سعيد بن سهيل أحد العلماء المخلصين ورجال البر والعمل الخيري والاجتماعي..منوهاً إلى ما تركه الفقيد -رحمه الله- من سيرة عطرة وثروة علمية وما قدمه لوطنه ودينه وشعبه وما كان يحمله من أخلاق عالية وسلوك حسن ونموذج في الوسطية والاعتدال.

وعبر نائب الرئيس عن صادق العزاء وعظيم المواساة في هذا المصاب الجلل، سائلاً الله العلي القدير أن يتغمده بواسع الرحمة والمغفرة ويسكنه فسيح جناته وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

كما بعث رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، اليوم، برقية عزاء ومواساة في وفاة الشيخ سعيد بن عبد الرحمن سهيل الذي توفي اليوم الجمعة بعد حياة حافلة بالعطاء.

وأشاد رئيس الوزراء خلال برقيته بمناقب الفقيد وأدواره المشهودة في سبيل الخير وعون الضعفاء واصلاح ذات البين والدعوة لله تعالى بنهج متفرد اتسم بالوسطية والسماحة والاعتدال.

وقال رئيس الوزراء "لقد فقدنا اليوم أحد رجالات البر والعطاء المخلصين ممن كرس جل حياته لأجل الخير واصلاح ذات البين في مأرب واليمن بشكل عام بعيداً عن أضواء الإعلام".

وعبر رئيس الوزراء عن صادق تعازيه وعظيم مواساته في هذا المصاب..سائلاً الله العلي القدير أن يتغمده بواسع الرحمة والمغفرة ويسكنه فسيح جناته وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

 

كلمات دالّة

مارب