آخر تحديث:- منذ 42دقيقة
الإثنين 25 أكتوبر-تشرين الأول 2021

74 شهيداً وجريحاً.. حزيران حزين على أطفال ومدنيي مأرب بسبب صواريخ الحوثيين

الثلاثاء 29 يونيو-حزيران 2021 الساعة 06 مساءً / مأرب

 

يشرف شهر يونيو/ حزيران على الوداع مخلفا وراءه مجازر وحشية هي الأكثر دموية منذ مطلع العام ارتكبتها مليشيا الحوثي الإرهابية التابعة لإيران بحق المدنيين في مأرب، جراء الاستهداف المتواصل لمدينة مأرب بالصواريخ البالستية والطائرات المفخخة.

وأحصى موقع محافظة مأرب منذ 5 وحتى 29 يونيو/ حزيران 34 شهيدا بينهم طفلان، و40 جريحا بينهم 3 أطفال وامرأة، ناجمة عن قصف مليشيا الحوثي لمدينة مأرب بخمسة صواريخ بالستية وثلاث طائرات مفخخة استهدفت الأحياء المدنية في المدينة التي تحتضن مليوني مواطن معظمهم من النازحين.

وآخر تلك المجازر الوحشية قيام مليشيا الحوثي الإرهابية ظهر 29 يونيو بقصف مدينة مأرب بصاروخين بالستيين أسفرت عن استشهاد 3 مدنيين بينهم طفل وإصابة 10 آخرين بينهم 3 أطفال.

وأوضح مصدر محلي لوكالة الأنباء اليمنية سبأ أن المليشيات الحوثية استهدفت ظهر الثلاثاء 29 يونيو حيا سكنيا في مدينة مأرب، بصاروخين بالستيين أسفر عنهما استشهاد 3 مدنيين بينهم الطفل غالب الصالحي ( 12 ) عاما، وإصابة 10 مدنيين آخرين بينهم 3 أطفال وصفت إصابة بعضهم بالخطيرة.

ومساء الخميس 10 يونيو شنت مليشيا الحوثي الإرهابية قصفاً متتالياً على مدينة مأرب بصاروخين بالستيين وطائرتين مفخختين مستهدفة مسجداً في حي سكني وسط المدينة أثناء صلاة المغرب بالإضافة إلى سجن للنساء في إدارة شرطة محافظة مأرب وسيارات إسعاف هرعت إلى مكان القصف لإسعاف الضحايا.

وأسفر القصف الحوثي عن استشهاد 10 مدنيين و25 جريحاً من المدنيين بينهم نساء وأفراد الطواقم الطبية التي تم استهدافها في القصف فضلاً عن تضرر 4 سيارات إسعاف منها سيارتان تضررتا بشكل كلي.

وسبق هذه المجزرة الوحشية مجزرة أكثر وحشية أسفرت عن استشهاد 21 مدنيا بينهم الطفلة ليان طاهر ذات الثلاث سنوات التي تفحمت جثتها والتصقت بجسد والدها جراء استهداف مليشيا الحوثي الإرهابية لمحطة وقود بصاروخ بالستي.

وقالت مصادر محلية وطبية لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) إن مليشيا الحوثي استهدفت محطة وقود في حي الروضة أثناء وجود عشرات السيارات في انتظار الحصول على البنزين، ما أدى إلى اندلاع حريق هائل أسفر عنه استشهاد 21 مدنياً بينهم الطفلة ليان وإصابة آخرين بينهم طفل فضلا عن احتراق 7 سيارات وسيارتي إسعاف هرعت لإسعاف الضحايا إثر استهدافها بطائرة مفخخة أطلقتها المليشيا بعد دقائق من إطلاق الصاروخ.

وجاء قصف مليشيا الحوثي الإرهابية لمحطة الوقود بعد ساعات من قيامها باستهداف منزل الشيخ علي بن حسن بن غريب في منطقة آل شبوان بمديرية الوادي بصاروخ بالستي للمرة الثانية خلال أسبوع ما تسبب في تدمير أجزاء واسعة منه.

يذكر أن الصواريخ التي أحصيت في التقرير اقتصرت على تلك التي نتج عنها سقوط ضحايا، فقد استهدفت مليشيا الحوثي مدينة مأرب بصواريخ أربعة بالستية أخرى لم ينجم عنها سقوط ضحايا.

كلمات دالّة

مأرب