آخر تحديث:- منذ 55دقيقة
الثلاثاء 23 إبريل-نيسان 2024

محافظة مأرب تحتفي باليوم العالمي لحقوق الإنسان

الخميس 14 ديسمبر-كانون الأول 2023 الساعة 08 مساءً / مأرب

احتفت محافظة مأرب، باليوم العالمي لحقوق الإنسان بفعالية نظمها مكتب حقوق الإنسان بالمحافظة، بهذه المناسبة التي تصادف الـ 10 من ديسمبر في كل عام. 

هدفت الفعالية للفت أنظار العالم إلى واقع حقوق الإنسان والانتهاكات والجرائم الإنسانية المتطابقة بحق الشعبين اليمني والفلسطيني من قبل مليشيات الحوثي التابعة لإيران، والاحتلال الاسرائيلي، أمام صمت المجتمع الدولي والمعايير واختلال المعايير التي يتعامل بها مع شعوب العالم وقضاياه.

وأوضح وكيل محافظة مأرب الدكتور عبدربه مفتاح، أن أبناء الشعب اليمني يعانون الويلات من انتهاكات وجرائم جسيمة ترتكبها مليشيا الحوثي الإرهابية ، التابعة لإيران منذ 9 سنوات من قتل وتنكيل وإبادة واختطاف وتعذيب حتى الموت واستهداف القرى والمدن الآمنة بمختلف الأسلحة لقتل الأطفال والنساء.

مشيرا إلى حصار المليشيا للمدن وقطع الطرقات وسرقة الأموال، وتشريد المواطنين وإجبارهم قسرا على النزوح، وزرع الألغام، ومصادرة الرواتب والأراضي و الممتلكات، وتفجير المنازل على رؤوس ساكنيها والاعتداء على المساجد والمقدسات، في تشابه وتطابق مع ما يقوم به الكيان الصهيوني في غزة أمام مرأى ومسمع العالم وينقل مباشرة على القنوات دون رادع أو حساب.

ولفت الوكيل مفتاح إلى أن ما يكابده أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة من مأساة كبيرة كشفت ازدواجية المعايير لدى المجتمع الدولي، وانهيار المنظومة الأخلاقية للادعاءات الكاذبة..

مؤكدا أن جرائم الإبادة الجماعية بغزة تعتبر أمراً مخزياً ووصمة عار في جبين الإنسانية وخاصة للدول الغربية التي تتغنى بحقوق الإنسان، ثم لا تحرك ساكنا إزاء الجرائم والعدوان الوحشي الذي يمارسه جيش الاحتلال الإسرائيلي بحق المدنيين في غزة.

من جانبه أشار مدير عام مكتب حقوق الإنسان عبدربه جديع في كلمته، إلى أن اليوم العالمي لحقوق الإنسان يأتي هذا العام والشعب اليمني يعيش أسوأ كارثة إنسانية بسبب الحرب التي أشعلتها مليشيات الحوثي والانتهاكات والجرائم الإنسانية التي تواصل ممارستها بشكل ممنهج ضد المدنيين..

مطالبا ًالمجتمع الدولي بتصنيف مليشيا الحوثي جماعة إرهابية وإجبارها على إطلاق سراح المعتقلين والرهائن المدنيين في معتقلاتها والكشف عن المخفيين قسرا.

وفي كلمة منظمات المجتمع المدني، أوضح ناجي عشال، أن المنظمات المحلية عملت خلال السنوات الماضية على رصد وتوثيق عددا من الجرائم والانتهاكات التي يتعرض لها المدنيون من قبل مليشيا الحوثي وإعداد وإصدار ونشر التقارير الاستقصائية حول كل واقعة انتهاك رغم شحة الإمكانات و التي جعلت الأعمال والمشاريع لا ترقى إلى مستوى الطموح.

كلمات دالّة