آخر تحديث:- منذ 41دقيقة
الجمعة 21 يونيو-حزيران 2024

اللجنة العسكرية والأمنية بمأرب تناقش المستجدات وتندد بجريمة رداع الإرهابية

الجمعة 22 مارس - آذار 2024 الساعة 04 صباحاً / مأرب

ترأس عضو مجلس القيادة الرئاسي محافظ مأرب سلطان بن علي العرادة اجتماع اللجنة العسكرية والأمنية بمحافظة مأرب، كُرِّس لمناقشة آخر المستجدات بالمحافظة، بحضور رئيس هيئة الأركان العامة الفريق الركن صغير بن عزيز.

وخلال الاجتماع استمع العرادة من قادة المناطق العسكرية وإدارة الشرطة والوحدات الأمنية إلى تقارير موجزة عن الأوضاع الأمنية، وآخر المستجدات العسكرية في ظل استمرار تصعيد مليشيات الحوثي الإرهابية واستمرار تحشيدها إلى كافة الجبهات على أطراف المحافظة.

واستعرض القادة في تقاريرهم مستوى تنفيذ الخطة الأمنية لشهر رمضان المبارك وأبرز الصعوبات والتحديات التي تواجههم أثناء تنفيذ الخطة وأهم المقترحات والحلول الممكنة لمعالجتها والقيام بكامل مسؤولياتهم في حفظ الأمن والاستقرار وتعزيز السكينة العامة للمجتمع. 

وأشاد عضو مجلس القيادة بمستوى التعاون الكبير بين كافة الأجهزة والوحدات العسكرية والأمنية بالمحافظة ، والتنسيق القائم بين تلك الوحدات المعنية بتنفيذ الخطة الأمنية ومدى التزام كل وحدة بأداء المهام الموكلة إليها على أكمل وجه، مشدداً على ضرورة تعزيز اليقظة الأمنية ورفع مستوى الجاهزية العالية للتعامل مع أي تطورات ميدانية والتصدي لهجمات مليشيات الحوثي الإرهابية المتواصلة على مواقع الجيش في كافة الجبهات.

وفي نهاية الاجتماع وقفت اللجنة العسكرية والأمنية بمحافظة مأرب أمام الجريمة المروعة التي ارتكبتها مليشيات الحوثي الإرهابية في مدينة رداع بمحافظة البيضاء يوم الثلاثاء الماضي بتفخيخها منازل عدد من المواطنين وتفجيرها على رؤوس ساكنيها مخلفةً عشرات الشهداء والجرحى معظمهم من النساء والأطفال.

وعبرت اللجنة عن خالص العزاء والمواساة لأسر الشهداء وتمنياتها بالشفاء العاجل للجرحى والمصابين ، و إدانتها الشديدة لتلك الجريمة النكراء التي تكشف حقيقة مليشيات الحوثي الإرهابية ومشروعها الدموي وزيف ادعاءاتها بمناصرة فلسطين.  

وأشارت اللجنة إلى أن مليشيات الحوثي الإرهابية أثبتت للعالم أجمع بجريمتها الأخيرة في مدينة رداع أنها لاتقل بشاعة ووحشية ودموية عن الاحتلال الصهيوني وما يرتكبه من جرائم إبادة بحق الشعب الفلسطيني. 

 

كلمات دالّة