آخر تحديث:- منذ 07دقيقة
الإثنين 18 أكتوبر-تشرين الأول 2021

وزير الداخلية ومحافظ مأرب يترأسان اجتماعا للجنة الأمنية بالمحافظة

الإثنين 26 يوليو-تموز 2021 الساعة 09 مساءً / مأرب ـ سبأنت

ترأس وزير الداخلية اللواء ركن إبراهيم حيدان، اليوم، ومعه محافظ مأرب اللواء سلطان العرادة، اجتماعا للجنة الأمنية في مأرب، ضمن الزيارة الميدانية لوزير الداخلية لمحافظة مأرب وعدد من المحافظات المحررة للاطلاع على مستوى الوضع الأمني وأداء الأجهزة والوحدات الأمنية والشرطية واحتياجاتها لتعزيز الأمن والاستقرار.

ونقل وزير الداخلية في بداية الاجتماع، تحيات وتهاني القيادة السياسية ممثلة بفخامة الرئيس المشير الركن عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، ونائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح، ورئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، إلى الحاضرين ومن خلالهم إلى كافة منتسبي المؤسسة الأمنية والمقاتلين في الجبهات من الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ورجال القبائل، بمناسبة عيد الأضحى المبارك.

وأشاد اللواء ركن حيدان، بمستوى أداء الأجهزة الأمنية في محافظة مأرب والإنجازات التي تحققها على مختلف الصعد من تعزيز الحالة الأمنية وحماية الممتلكات العامة والخاصة والحقوق والحريات وتجسيد القانون والنموذج لحضور الدولة إلى جانب نجاحاتها الباهرة في الكشف عن عدد من الخلايا الإرهابية التابعة لمليشيا الحوثي والقبض عليها قبل تنفيذ أعمالها الإجرامية والإرهابية في زعزعة الأمن والاستقرار والسكينة العامة وخلق الفوضى بما يربك حالة التماسك المجتمعي والانتصارات الكبيرة التي يسطرها الأبطال من منتسبي الجيش الوطني والمقاومة ورجال القبائل في مختلف الجبهات.

كما أشاد وزير الداخلية، بواحدية القرار لمختلف الأجهزة الأمنية ومستوى تنظيم هيكلها وأدائها ومستوى التنسيق بينها وبين الوحدات العسكرية والاستخباراتية، وهو ما مكنها من تحقيق هذه الإنجازات الأمنية خاصة ما يتعلق بترصد ومتابعة الخلايا النائمة والتخريبية والإرهابية أو مكافحة تهريب المخدرات التي تنشط مليشيا الحوثي في الاتجار بها وتهريبها لتدمير شباب اليمن وحشدهم إلى محارق الموت في صفوفها بالجبهات، خاصة الأطفال منهم تحت تأثير المواد المخدرة.

وشدد على الاستمرار في اليقظة الأمنية ورفع الجاهزية وتطوير الأداء بشكل مستمر ودون كلل أو ملل أو تسويف إلى جانب الاستمرار في رفع مستوى التنسيق والتكامل بين مختلف الوحدات والأجهزة الأمنية والشرطية والعسكرية بما يعزز الأمن والاستقرار ويحبط مخططات الأعداء التي تستهدف محافظة مأرب وأمنها واستقرارها وسكينتها الاجتماعية.

كما شدد وزير الداخلية، على تعزيز حالة التعاون والتكامل مع المجتمع ورفع الوعي الأمني لدى أفراد المجتمع باعتبار أن المواطن هو رجل الأمن الأول، وهو ما يساعد الأجهزة الأمنية في تحقيق النجاحات خلال السنوات السابقة، ويجب تعزيز هذا التعاون والشعور بحيث يتحقق على أرض الواقع أن الجيش والشعب يد واحدة وصف واحد .. مؤكدا أن زيارته لمحافظة مأرب جاءت بناء على توجيهات فخامة رئيس الجمهورية للاطلاع على الوضع الأمني ومستوى أداء الأجهزة الأمنية والاحتياجات الملحة لها وتقديم كل ما يمكن من دعم لتعزيز أدائها وحل العراقيل والتحديات التي تواجهها والمشكلات التي يعانيها منتسبو الداخلية.

وثمن الدور الوطني الكبير الذي تؤديه الأجهزة الأمنية في محافظة مأرب من خلال إسناد المقاتلين في الجبهات واستشهاد كوكبة من منتسبيها في سبيل حماية المكاسب التي يحققها المقاتلون في الجبهات من منتسبي الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ورجال القبال، والعمل على تعزيز الأمن والاستقرار وتطبيع الأوضاع وكشف الخلايا الإجرامية والإرهابية وضبطها قبل تنفيذ أعمالها الإجرامية واستهداف السكينة العامة.

من جانبه قدم محافظ مأرب رئيس اللجنة الأمنية في مأرب، تقريرا عن مستوى الوضع الأمني في المحافظة وأداء اللجنة الأمنية وتنفيذ الخطط الأمنية من قبل مختلف الأجهزة والوحدات الأمنية إلى جانب خطط اللجنة في إعادة الانتشار الأمني، والتوسع للأجهزة الأمنية من خلال الأقسام والمناطق الأمنية في عاصمة المحافظة والمديريات ودورها الوطني في تعزيز حالة الأمن والاستقرار وحماية الممتلكات العامة والخاصة والحقوق والحريات ومكافحة الجرائم خاصة المنظمة والعناصر المطلوبة أمنيا وقضائيا وتتبع الخلايا الإجرامية التي تحاول إرسالها مليشيا الحوثي الانقلابية الإرهابية لإقلاق السكينة العامة واستهداف المدنيين الأبرياء بأنشطتها الإرهابية.

بدوره قدم مدير عام شرطة محافظة مأرب العميد يحيى حميد، شرحا عن الإنجازات التي حققتها مختلف الأجهزة الأمنية في مختلف المجالات ومستوى تنظيم الأداء الأمني بما يحقق واحدية القرار والتكامل في الأداء وسرعة الاستجابة بين مختلف الوحدات الأمنية والشرطية، إلى جانب الجهود المبذولة بدعم من السلطة المحلية لتطوير أداء هذه الأجهزة من حيث البنى التحتية وبناء القدرات بما يمكنها من مواجهة التحديات الكبيرة التي تواجهها وأداء مهامها الوطنية والأمنية بكفاءة عالية في ظل الاستهداف الممنهج للوضع الأمني في المحافظة من المليشيا الإرهابية الحوثية وغيرها.

وتطرق العميد حميد، إلى خطط التوسع في الانتشار الأمني في عدد من المديريات إلى جانب عاصمة المحافظة والاحتياجات الملحة من بنى تحتية وتجهيزات ومعدات وقوى بشرية إلى جانب الإشكالات التي يواجهها منتسبو الأجهزة الأمنية والشرطية في المحافظة والمتعلقة بالرواتب والتسويات وأهمية سرعة معالجتها من قبل الوزارة.

حضر الاجتماع وكيل أول وزارة الداخلية اللواء محمد سالم بن عبود.

كلمات دالّة

مأرب