آخر تحديث:- منذ 39دقيقة
الأحد 16 يونيو-حزيران 2024

مناقشة المشاريع المستقبلية للاتحاد الأوروبي ومنظمة الفاو في مأرب

الخميس 01 يونيو-حزيران 2023 الساعة 04 مساءً / مأرب

ناقش وكيل محافظة مأرب عبدالله الباكري خلال لقائه اليوم،بمدير مكتب بعثة الاتحاد الأوربي في اليمن هيثر بلاكويل، وممثل منظمة الأغذية والزراعة بالأمم المتحدة (الفاو) في اليمن، حسين جادين،كلا على حدة، المشاريع المستقبلية التي ستنفذها المنظمتان في محافظة مأرب.

وأطلع الوكيل الباكري وفدي الاتحاد الأوربي ومنظمة الفاو، على الوضع الإنساني للنازحين والمجتمع المحلي في المحافظة وأهم الاحتياجات الإنسانية في مجال الخدمات الأساسية..

وأكد أهمية توسيع الشراكة الإنسانية مع المنظمات الأممية ورفع حجم تدخلاتها والتركيز على مشاريع التعافي والتنمية المستدامة، وتطوير البنى التحتية.

مجددا تأكيد حرص السلطة المحلية،على تقديم نموذج إيجابي في التعاون والشراكة مع شركاء العمل الإنساني من منظمات اممية ودولية بما يسهم في رفع المعاناة الإنسانية عن النازحين والمجتمع المضيف وتلبية أكبر قدر من احتياجاتهم وتحسين سبل العيش.

وأشار الوكيل الباكري إلى أهمية دعم القطاع الزراعي بالمدخلات الزراعية المختلفة وتنفيذ مشاريع التأهيل والتدريب وتنمية الثروة الحيوانية والرصد المائي ، بالإضافة إلى حاجة المحافظة تطوير وتحديث المختبرات الزراعية ودعم صغار المزارعين بهدف تحسين إنتاجهم ورفع مستوى دخلهم وإسهامهم في توفير الأمن الغذائي .

من جانبها أوضحت مديرة مكتب الاتحاد الأوربي في اليمن أن زيارتها لمحافظة مأرب، تهدف للاطلاع عن كثب على الوضع الإنساني وأبرز الاحتياجات في مخيمات النازحين وتقييم المشاريع التي نفذها الاتحاد الأوربي بالشراكة مع المنظمة الدولية للهجرة في المحافظة.

مشيرة إلى أنها ستنقل الصورة الحقيقية للمعاناة إلى الجهات الممولة والمانحة بهدف استمرارية تمويلها للمشاريع الإنسانية خاصة مع بروز عدد من الأزمات والحروب في مناطق متعددة من العالم وتأثيرها على الوضع الإنساني في اليمن.

بدوره أكد ممثل منظمة (الفاو) في اليمن أن زيارته والوفد المرافق له إلى المحافظة تهدف إلى بحث أوجه التعاون والشراكة مع المكاتب ذات العلاقة لتنفيذ مشروع الإدارة المتكاملة للموارد المائية، ودراسة الواقع، وتحديد احتياجات المزارعين ورفع القدرات وضبط الدراسات الميدانية وتقوية سلسلة الزراعة، والتعاون المتكامل مع المكاتب المختصة لرفع كميات الإنتاج والحد من انتشار الجوع وسوء التغذية كون المحافظة إحدى سلات اليمن الغذائية..

كلمات دالّة