آخر تحديث:- منذ 41دقيقة
الثلاثاء 28 سبتمبر-أيلول 2021

جنود الأمن بمأرب.. أبطال من ذهب

الخميس 09 أغسطس-آب 2018 الساعة 03 مساءً / عامر السعيدي

" إلى جنود الأمن في مأرب وهم يكسرون جلافة العنجهية بماء قلوبهم، وهي لجنود الجيش البواسل في كل ميادين البطولة والشرف و هم يحرسون ضوء عيوننا من ظلام الكهنوت "

أبطال من ذهب

قفْ للجنود
تحيّةً وسلاما
فبهمْ .. تكون الأمنيات حماما

ومع الجنود ..
مع الجنود تكون يا
وطني نبيّا في السماء تسامى

غرسوا القلوب
على الحدود وكلما
خافوا على دمنا أتوا أحلاما

يتساقطون
على التّراب سنابلا
ويحلّقون مع الجفاف غماما

خذْ كعك أمي
للجنود وخذْ لهم
فنجان قهوتها , دما و طعاما

خذ علبة الحلوى
و ورد صديقتي
و أساور امرأتي لهم إكراما

في الحرب
يبتسم الجنود ودمعنا
مطرٌ يصلي بالجنود غراما

يا حرب
ليت قلوبنا خوذاتهم
أو ليتنا كنا لهم أقداما

يمشون
كالأضواء إيمانا بنا
بالأرض حتى لا تكون ظلاما

إن الجنود كواكبٌ وطنيةٌ
في كل رابيةٍ تضيء وئاما

قالوا مع الجمهور جمهوريّةً
و مع الأعالي عانقوا الأعلاما

عرق البواسل
يا بلادي فضةٌ
وغبارهم ذهبٌ يشّع سلاما

وجراحهم
وطنٌ يعطّر زهرنا
بالحب حتى لا نعيش خصاما

ما مات جُنْديٌّ
هنالك أو هنا
إلا وأصبحتِ البلاد يتامى

نبكي دماً
وكأنّ أعيننا التي
جُرحتْ فسالتْ دولةً و نظاما

روحي معلقةٌ
على أكتافكم
يا أصدقائي نجمةً و وساما

وقلوب أصحابي
ترشرش بالندى
أقدامكم فتزيدكم إقداما

والأغنيات
على شفاه نسائنا
تكسو الجنود من الوفا أنغاما

أرواحنا معكم
ونبض قلوبنا
معكم .. فكونوا كالبلاد تماما

لا تسمحوا
للموت ان يغتالنا
حتى نعيش كما نشاء كراما

سيحاول
الليل المبندق كسرنا
لكنّنا لن نعبد الأصناما

سيحاول الإرهاب
أن يحتلّنا
لكنّهُ والله لن يتنامى

لن تنحني
هاماتنا لخليفةٍ
مهما استبدّ و لا نريد إماما

هذي البلاد
شريفةٌ وجميلةٌ
أبدا .. وطيبةٌ تفوح خزامى

قسما بها
لن يستبح بقائها
قذرٌ ولن نرضى بها أقزاما

يا أيها الجندي
يا شرف البلاد
ورافع الوطن العظيم مقاما

يا حارس الأحلام
أنت لأهلها
ضوء الطريق إذا الزمان تعامى

كن دائما
يا ابن البلاد بحجمها
بطلا مهابا شاهقا مقداما

كلمات دالّة

#مأرب