آخر تحديث:- منذ 34دقيقة
الأربعاء 12 يونيو-حزيران 2024

محافظ مأرب يؤكد كارثية  التدخل الايراني في اليمن واستقطاب الشباب لمشروعها الفارسي

الأربعاء 23 يناير-كانون الثاني 2019 الساعة 06 مساءً / مأرب
 

 

أكد محافظ مأرب اللواء سلطان العرادة، قيام إيران باستقطاب العديد من الشباب في اليمن على مدى عقود ماضية، وإعادة تأهيلهم فكرياً وعقائدياً وتنظيمياً في مدينة قم بإيران ولدى حزب الله في لبنان، في إطار مشروعها توسيع دائرة الامبراطورية الفارسية.

 

وأشار المحافظ العرادة في حديث أجرته معه قناة ( ZDF ) الألمانية خلال زيارتها لمحافظة مأرب،إلى أن هؤلاء الشباب عادوا إلى اليمن وشكلوا مليشيا إرهابية متمردة لا تؤمن بفكر واستراتيجية الدولة، وإنما تؤمن بمرجعيتها الدينية وحقها الإلهي في حكم الناس واستعبادهم.

 

وأكد محافظ مأرب أن اليمن بلد سلام والشعب اليمني مسالم، ولكن الحرب فرضتها مليشيا الحوثي الانقلابية الارهابية على اليمنيين وبدعم من إيران.

 

ولفت المحافظ العرادة إلى أن الانقلاب الذي قامت به هذه المليشيا قبل أربع سنوات في اليمن يختلف عن كل الانقلابات المتعارف عليها في العالم وعبر التاريخ بإنقلاب جزء من الدولة على الجزء الآخر، فالانقلاب الحوثي قامت به مجموعة مليشيا إرهابية انطلقت من الكهوف وبدعم من إيران، وتمت السيطرة على مؤسسات الدولة وتدميرها والانقلاب على نظام الحكم وهوية الدولة ومعتقدات اليمنيين وتعمل وفق نظام (ولاية الفقيه) المعمول به في إيران، وترتكب أفضع الجرائم الوحشية الانسانية ضد المدنيين المسالمين من أجل إخضاعهم لسيطرتها وفكرها النازي الذي يمجد حقها في حكم الناس واستعبادهم والاستيلاء على أموالهم وممتلكاتهم .   

 

 وعبر المحافظ عن أمله في أن تسهم زيارة الفريق الاعلامي من قناة ( ZDF ) الألمانية إلى المحافظة في نقل الصورة الحقيقية للعالم والرأي العام الدولي عما تعانية اليمن وتصحيح المفاهيم المغلوطة والصورة المقلوبة التي تروج لها الآلة الاعلامية للنظام الايراني والمدعوم من قبلها.

 

وقال محافظ مأرب" إن المجتمع الدولي مطالب بالوقوف إلى جانب اليمن في أزمته وتلبية الاحتياجات الانسانية والخدمية، والعمل من أجل تجاوز الكارثة الانسانية التي سببتها مليشيا الحوثي الانقلابية بإسقاطها مؤسسات الدولة".

 

مشيراً إلى أن محافظة مأرب تواجه تحديات عديدة أبرزها التضخم السكاني الناتج عن تدفق أفواج من النازحين والمهجرين من المحافظات والمناطق الواقعة تحت سيطرة مليشيا الحوثي الارهابية.. وقال " كان لابد أن نقف عند مسئوليتنا ووقفنا بامكاناتنا وقدراتنا لتوفير بعض الخدمات الأساسية ، ولكن الاحتياجات أكبر بكثير من أن تغطيها امكانياتنا وقدراتنا المحدودة في ظل استمرار عملية النزوح والتهجير القسري" .

 

وأعرب المحافظ العرادة عن شكر وتقدير الحكومة اليمنية والسلطة المحلية في المحافظة، لدول التحالف العربي وعلى رأسها المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة على ما يقدمونه من دعم إنساني لليمن يفوق الدعم العسكري لاستعادة مؤسسات الدولة وإنهاء الانقلاب وفقاً للقرار الأممي رقم 2216.

كلمات دالّة

#مأرب