آخر تحديث:- منذ 38دقيقة
الأحد 14 إبريل-نيسان 2024

بدء تأهيل 45 كادراً صحياً بمأرب في مجال العلاج الطبيعي والأطراف الصناعية

الثلاثاء 25 فبراير-شباط 2020 الساعة 08 مساءً / مأرب

دشن وكيل محافظة مأرب للشؤون الإدارية عبدالله أحمد الباكري ومعه رئيس هيئة مستشفى مأرب العام الدكتور محمد القباطي البرنامج التدريبي والتأهيلي الداخلي والخارجي لعدد 45 كادراً صحياً في مجال العلاج الطبيعي والأطراف الاصطناعية بموجب اتفاقية التشغيل لمركز الأطراف الاصطناعية بهيئة مستشفى مأرب الموقعة العام الماضي بين الممول مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية والمشغل الجمعية الدولية لرعاية ضحايا الحروب والكوارث (الأمين للمساندة الإنسانية).

ويهدف البرنامج التدريبي الذي تستمر مرحلته الأولى ستة أشهر إلى تنمية وتطوير قدرات الكادر الصحي في كافة المرافق الصحية بالمحافظة في مجال العلاج الطبيعي وتحويل خدمة العلاج الطبيعي من خدمة خاصة إلى خدمة مجتمعية.

وفي الافتتاح أشار الوكيل الباكري والدكتور القباطي إلى أن العلاج الطبيعي وصناعة الأطراف التعويضية لفاقديها كانت من الخدمات الطبية المهمة التي تفتقد إليها المحافظة ،وحلما تحول إلى حقيقة بإنشاء مركز العلاج الطبيعي والأطراف الاصطناعية بهيئة مستشفى مأرب بدعم وتمويل من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في إطار الدعم الإنساني والتنموي الذي تقدمه المملكة للشعب اليمني.

ولفتا إلى أهمية العلاج الطبيعي كخدمة علاجية موضوعية ودعم نفسي في نفس الوقت سواء للشخص المعاق الذي فقد أحد أطرافه العلوية أو السفلية أو الشخص الذي يعاني من أمراض عصبية تسببت له بإعاقات حركية.. والحاجة إلى تطوير خدمة العلاج الطبيعي لتصبح خدمة مجتمعية تساعد في تمكين المعاقين حركيا إما بفقدان أحد أعضائهم أو بسبب مرض عصبي، من إعادة الثقة إلى أنفسهم للاندماج في المجتمع والتخلص من معاناتهم النفسية والاجتماعية والاقتصادية.

وأعرب وكيل المحافظة الباكري ورئيس الهيئة الدكتور القباطي عن شكرهما لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية ، لما يقدم من دعم إنساني وتنموي للمحافظة في مختلف المجالات وفي مقدمتها المجال الصحي ودعم قطاع الصحة الذي لم يكن يمتلك البنية التحتية اللازمة لمواجهة التحديات التي فرضتها عليها الحرب العبثية التي تشنها مليشيا الحوثي الانقلابية وبدعم من إيران على الشعب اليمني واستقبال المحافظة لأعداد كبيرة من النازحين واحتياج الجميع إلى خدمات صحية متنوعة وكبيرة ومنها العلاج الطبيعي والأطراف الاصطناعية.

وكان مدير المركز الدكتور عبدالكريم الوتيري قد استعرض في كلمته أهداف البرنامج ومراحل تنفيذه والأهداف التي يسعى إلى تحقيقه من خلال البرنامج التدريبي في مقدمتها إنشاء شبكة من المتطوعين لخدمة المجتمع في مجال العلاج الطبيعي وتقديم الدعم النفسي وتخفيف الآثار النفسية والاجتماعية والاقتصادية على المعاق التي تنعكس عليه جراء إصابته بالإعاقة.

هذا وكان وكيل المحافظة الباكري قد قام بزيارة إلى مركزي العلاج الطبيعي والأطراف الاصطناعية وطاف بأقسامهما واستمع من الدكتور الوتيري والمختصين إلى شرح عن الخدمات المقدمة والأجهزة الطبية المختلفة ووظيفة كل جهاز وأهميته.

وأشار المختصون إلى أن مركز العلاج الطبيعي قدم خدماته العلاجية خلال شهر يناير الماضي لعدد 122 مستفيدا بمعدل 12 جلسة علاج طبيعي لكل مستفيد في الشهر، كما استفادت 46 حالة من الجلسات الاستشارية والتعليمية.

فيما استقبل مركز الأطراف الاصطناعية خلال الشهر الماضي 205 حالات منهم 89 في المائة من النازحين وبلغت نسبة الإناث منهم 20 في المائة.. ونوه تقرير إحصائي قدموه للوكيل إلى أن 61 حالة دخلت إلى قسم تركيب وتصنيع الأطراف الاصطناعية وقدمت لها خدمات ما بين تسليم طرف أو تسجيل قياس أو علاج تقويمي، فيما قدم قسم إعادة التأهيل الفني والفيزيائي جلسات علاج فيزيائي لعدد 144 مريضا.

كلمات دالّة

مأرب