آخر تحديث:- منذ 10دقيقة
الجمعة 21 يونيو-حزيران 2024

المحافظ العرادة يوجه بتعزيز مبلغ مائة مليون لكل مديرية لمواجهة كوارث السيول وفيضان السد

الجمعة 07 أغسطس-آب 2020 الساعة 08 مساءً / مأرب

وجه محافظ مأرب اللواء سلطان العرادة بتعزيز حساب السلطات المحلية للمديريات بمبلغ مائة مليون ريال لكل مديرية من حساب التنمية، إضافة إلى المخصص المعتمد ضمن موازنتها السنوية وفقاً لموازنة 2014م، وذلك لمواجهة الأعمال الطارئة الخاصة بمواجهة أضرار سيول الأمطار وفيضان سد مأرب.

وحمّل المحافظ العرادة خلال ترؤسه اجتماعاً للجنة الطوارئ بالمحافظة ووكلاء المحافظة ومدراء المديريات، والسلطات المحلية بالمديريات المسؤولية الكاملة في التحرك السريع للاستجابة لاحتياجات الناس، ومواجهة الأضرار القائمة والمحتملة كل في مديريته وفق الأولويات الطارئة والأهم ثم المهم، وفي مقدمتها تقديم المساعدات للأسر المتضررة، وإنقاذ التجمعات السكانية التي تحاصرها السيول وفيضان مياه السد ، أو المتوقع محاصرتها، وإصلاح الطرقات المتضررة وحماية الكباري وعبارات السيول فيها وصيانتها، وعمل المصدات اللازمة للمياه ، وتعزيز الجوانب الحمائية والأمنية لتجمعات النازحين والمجتمع المضيف في مختلف المديريات.

كما شدد المحافظ على سرعة التحرك على الأرض لحماية الطريق الدولي الذي يربط المحافظة بمحافظة حضرموت من جهة وبمحافظتي البيضاء وشبوة من جهة أخرى، وإجراء الأعمال اللازمة لحماية الكباري في تلك الخطوط من الانهيار بسبب ضغط تدفق مياه السد وسيول الأمطار والإضرار بالأسفلت، وحماية المسافرين، فضلاً عن سرعة إصلاح الطرقات في المديريات المتضررة، وترميم عبارات المياه فيها حتى لا تعزل المديريات بفعل السيول، وإجراء الإصلاحات اللازمة للأضرار التي تعرضت لها بعض المشاريع المهمة والمؤسسات الحكومية التي تقدم خدمة عامة للمواطنين بسبب الأمطار والسيول حتى تستمر في تقديم خدماتها للمواطنين.

وأكد اللواء العرادة على مدراء المديريات والسلطات المحلية فيها بسرعة استكمال أعمال المسح للأضرار والتقييم للاحتياجات في المديريات المتأخرة ، وكذا الأضرار التي تعرضت لها المديريات بعد رفعها للبيانات السابقة بسبب استمرار تدفق سيول الأمطار وفيضان مياه السد، حتى تتمكن المحافظة من رفعها إلى رئيس الوزراء لاتخاذ اللازم بخصوصها.

ووجه المحافظ العرادة بتعزيز التواصل والتنسيق مع القيادات المجتمعية ورجال الأعمال والمتطوعين وإدارة كافة الجهود التي من شأنها التخفيف من معاناة الناس في كافة عزل وقرى مديريات المحافظة ، منوهاً إلى أهمية تكثيف التوعية المجتمعية بمخاطر البناء في ممرات السيول ، وعدم الاقتراب منها أثناء تدفقها لسلامة أرواحهم وممتلكاتهم ، وتنويع الوسائل لإيصال تلك الرسائل التوعوية والتعليمات للمواطنين.

 

كلمات دالّة

مأرب