آخر تحديث:- منذ 17دقيقة
الإثنين 06 فبراير-شباط 2023

الوكيل مفتاح يبحث مع فريق من الأمم المتحدة مستوى الشراكة والوضع الإنساني بالمحافظة

الأحد 09 أكتوبر-تشرين الأول 2022 الساعة 07 مساءً / مأرب - سبأنت


بحث وكيل محافظة مأرب الدكتور عبدربه مفتاح، اليوم، مع فريق الأمم المتحدة الذي يزور المحافظة برئاسة الأمين العام المساعد للشؤون الإنسانية ونائب منسق الإغاثة للطوارئ جوسي مسايا، الوضع الإنساني بالمحافظة ومستوى الشراكة وتدخلات المنظمات الأممية لتخفيف معاناة المتضررين من الحرب.

واستعرض الوكيل مفتاح، الوضع الإنساني في المحافظة المتفاقم والغاية في التعقيد، رغم التدخلات الإنسانية الملموسة..مؤكدا زيادة حاجة الناس إلى المساعدات الإنسانية بمختلف أنواعها في ظل تدهور الحالة الأمنية في معظم محافظات الجمهورية واستمرار النزوح إلى محافظة مأرب وانعكاس تلك الأوضاع أيضا على المجتمع المضيف، ومضاعفة التحديات الإنسانية التي تواجهها السلطة المحلية.

وجدد استمرار السلطة المحلية في تعزيز الشراكة الإنسانية وتقديم كافة التسهيلات للمنظمات الدولية بما يسهم في تخفيف معاناة النازحين والمجتمع المضيف.. معبراً عن تطلعه بدور أكبر للأمم المتحدة في المجال الإنساني في المحافظة في تزايد الفجوة بين التدخلات المتناقصة بسبب ضعف التمويل والاحتياجات المتزايدة جراء تدهور الحالة المعيشية لمعظم الأسر انعكاسا للانهيار الاقتصادي وانهيار العملة، واستمرار النزوح والحرب والتهجير القسري للأسر من قبل مليشيا الحوثي من مناطق سيطرتها.

ونوه الدكتور مفتاح، إلى تزايد الحاجة الملحة للنازحين في المخيمات بالمحافظة التي تبلغ نحو 194 مخيماً وتجمعاً للنازحين، في مجالات المأوى والإيواء، المياه والإصحاح البيئي، ،الغذاء، وتحسين سبل العيش، إلى جانب حاجتهم في مجالات الصحة والتعليم والحماية.. مشدداً على أهمية التركيز على عمل مخزون احتياطي في المحافظة من كافة المواد الإغاثية الطارئة.

من جانبها أكدت الأمين العام المساعد للأمم المتحدة، حرصها على زيارتها لمحافظة مأرب لأول مرة، من أجل الوقوف على الوضع الإنساني وإجراء مباحثات مع السلطة المحلية والمنظمات والشركاء من أجل تعزيز العمل الإنساني، نظراً لما تمثله مأرب من خصوصية في استيعابها أكبر عدد من النازحين في اليمن.

وأكدت جوسي، التزام منظمات الأمم المتحدة بالمبادئ الأساسية الإنسانية في تقديم التدخلات الإنسانية، وأهمية دعم جهود المبعوث الأممي لتمديد الهدنة في اليمن ليتمكن الناس من التخفيف من معاناتهم، وتمكين جهود الأمم المتحدة من المناصرة للاحتياجات الإنسانية في اليمن.

كلمات دالّة