آخر تحديث:- منذ 39دقيقة
الثلاثاء 16 إبريل-نيسان 2024

الأحد 13 أغسطس-آب 2023 الساعة 06 مساءً / مأرب

أقيمت اليوم بمحافظة مأرب، ندوة توعوية عن "دور الشباب في بناء الوطن وتعزيز الهوية الوطنية " نظمتها نيابة رئاسة جامعة إقليم سبأ لشؤون الطلاب ومكتب الشباب والرياضة بالمحافظة. 

وعقدت الندوة تحت شعار "الشباب صناع الحاضر وأمل المستقبل " وذلك احتفاء باليوم العالمي للشباب الذي يصادف الـ12 من أغسطس من كل عام.

وخلال افتتاح الندوة أكد نائب رئيس جامعة إقليم سبأ لشؤون الطلاب الدكتور علي سيف الرمال،ووكيل محافظة مأرب علي الفاطمي ، أهمية دور الشباب في الدفاع عن الثورة والجمهورية وحماية المكتسبات والثوابت الوطنية.  

مشددين على ضرورة رفع مستوى وعي الشباب وإعدادهم لمواجهة مشروع مليشيا الحوثي والتصدي لمحاولاتها المستمرة لطمس الهوية اليمنية وتغييرها وإفشال مساعيها لإنشاء جيل جاهل يؤمن بخرافاتها ويدافع عن مشروعها العنصري ويموت من أجل خرافة الاصطفاء الإلهي.

 وأوضح الرمال والفاطمي بأن الشباب سطروا أعظم الملاحم البطولية أثناء مشاركتهم في المعركة الوطنية ضد مليشيات التمرد والانقلاب الحوثية في كل مواقع العزة والشرف، وآخرين منهم صمدوا في ميادين العلم والعمل كمشاعل للبناء والتنمية والتنوير للمجتمع وتعزيز هويته الوطنية.

واعتبروا أن اليوم العالمي للشباب يعد محطة مهمة للفت الأنظار لقضايا الشباب واحتياجاتهم ومراجعة السياسات والخطط والبرامج، من أجل الاهتمام بهم وتعزيز دورهم في الحاضر على مختلف المستويات والمجالات.

مشيرين إلى أهمية وضع الرؤى التي تلبي احتياجات الشباب وتسهم في بناء قدراتهم وتأهيلهم وتدريبهم وفتح مجالات التعليم والتخصصات أمامهم ، بما يمكنهم من بناء المستقبل وتحمل مسؤولياتهم ومواصلة الكفاح الوطني والنهوض بالوطن ومجتمعاتهم.

من جانبه استعرض مدير عام مكتب الشباب والرياضة علي حشوان في كلمته دور الحكومة والسلطة المحلية في الاهتمام بالشباب والرعاية التي يقدمها قطاع الشباب والرياضة بالمحافظة في مجال البناء البدني والذهني والثقافي وتطوير المواهب وإنجاز العديد من مشاريع البنى التحتية التي توفر مناخات رائعة للشباب.

وناقشت الندوة " ثلاث أوراق عمل تناولت الورقة الأولى التي قدمها عميد كلية الحاسوب الدكتور مقبول الكامل " دور الشباب في بناء الوطن وتعزيز الهوية الوطنية"..

بينما ركزت الورقة الثانية التي قدمتها الدكتورة خديجة المغنج " الصعوبات التي يواجهها الشباب وكيفية مواجهتها و استعرض الدكتور ذياب الدباء في الورقة الثالثة " دور الشباب في العمل الإنساني".

وأثريت الندوة بالنقاشات والمداخلات والآراء المستفيضة عن الأوراق المقدمة من قبل الحاضرين من دكاترة الجامعة ومدراء عموم لمكاتب تنفيذية وباحثين وشباب رؤساء تكتلات ومنظمات شبابية.

وركزت المداخلات على أهمية تعزيز دور الشباب في المعركة الوطنية بدءا بتعزيز الهوية الوطنية ومواجهة مشاريع مليشيا الحوثي الإرهابية التي تستهدف الوطن وهويته والجمهورية ومكتسبات الثورة.

كلمات دالّة