آخر تحديث:- منذ 44دقيقة
الأحد 14 إبريل-نيسان 2024

مناقشة دور الخطباء والإعلاميين في تعزيز الروابط بين الأمن والمجتمع بمأرب

الأربعاء 21 فبراير-شباط 2024 الساعة 06 مساءً / مأرب

ناقشت ورشة عمل عُقدت اليوم بمحافظة مأرب، تفعيل دور الخطباء والإعلاميين والمثقفين، في تعزيز الروابط بين الأمن والمجتمع بمشاركة 20 خطيبا وإعلاميا بالمحافظة.

 نظم الورشة مجموعة التفكير الاستراتيجي بالشراكة مع منظمة سيفروورلد، بتمويل من مركز صنعاء للدراسات الاستراتيجية وذلك ضمن مشروع استكشاف منهجيات محلية بديلة لعملية السلام.

وأكد وكيل وزارة الإعلام أحمد ربيع، أهمية تعزيز الشراكة بين الأجهزة الأمنية وكافة شرائح المجتمع وخاصة الفئات الفاعلة والمؤثرة بما يعزز من الأمن والاستقرار، كونه من أساسيات الحياة.  

مشيرا إلى أن فئة الخطباء والإعلاميين تمثل نخبة المجتمع باعتبارها قادرة على صنع رأيا ووعيا مجتمعيا والتأثير في تفكير المجتمع وسلوكه .

من جانبه أشار مستشار مركز صنعاء للدراسات بمحافظة مأرب علي عويضة، إلى حرص المركز على الإسهام بمعالجة القضايا المهمة ومنها تعزيز الروابط بين رجال الأمن والمجتمع، وذلك بما يخدم السلام المحلي وصولا إلى السلام على المستوى الوطني.

وناقشت الورشة ورقتي عمل، تناولت الورقة الأولى المقدمة من رئيس مركز البلاد للدراسات الصحفي حسين الصوفي، تعريفا لمفهوم الإعلام ومسؤوليته المجتمعية، ودور الإعلاميين في خلق الوعي لتعزيز الروابط بين رجال الأمن والمجتمع،

وتطرق الصوفي في ورقته إلى واجبات الأمن في بناء الصورة الذهنية الحسنة وتوطيد الثقة في المؤسسات الأمنية ودورها في حراسة المجتمع.

بينما تناولت الورقة الثانية التي قدمها ياسين الشرجبي، منهجية الخطباء والمرشدين في تناول القضايا التي تنشأ بين الأمن والمجتمع، وأهمية دور الخطباء في توعية المجتمع، وتعزيز الروابط بين المواطنين ورجال الأمن، بما يحقق السلام المحلي والوطني.

كلمات دالّة