آخر تحديث:- منذ 04دقيقة
السبت 25 مايو 2024

العرادة وبن عزيز يتقدمان حشود الاستقبال الرسمي والشعبي الكبيرين للأسرى والمختطفين

الجمعة 16 أكتوبر-تشرين الأول 2020 الساعة 06 مساءً / مأرب

شهدت محافظة مأرب، اليوم، استقبالا رسميا وشعبيا كبيرين للدفعة الأولى من عملية تبادل الأسرى التي تمت - أمس الخميس - بين الحكومة الشرعية ومليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، عبر اللجنة الدولية للصليب الأحمر وبإشراف أممي.

وكان في مقدمة جماهير المستقبلين محافظ محافظة مأرب اللواء سلطان العرادة، ورئيس هيئة الأركان العامة رئيس العمليات المشتركة الفريق الركن صغير بن عزيز، ورئيس فريق الحكومة الشرعية المفاوض للإفراج عن الأسرى والمختطفين، ومحافظو محافظات صعدة، وريمة، وصنعاء، وعدد من وكلاء المحافظات حيث بدأت مجاميع الحشود باستقبال المفرج عنهم خارج عاصمة المحافظة بأكثر من 20 كم.

وتحولت حشود المستقبلين للأسرى والمختطفين في شوارع مدينة مأرب إلى سيل هادر من المواطنين، رافعين صور المفرج عنهم واللافتات الترحيبية المشيدة بتضحيات ونضالات المعتقلين والأسرى من أجل الوطن والحرية، مرددين الأهازيج والأناشيد الوطنية، إلى جانب الرقصات الشعبية المعبرة عن الفرحة بوصولهم، ناثرين الورود والفل على الأسرى والمعتقلين الذين كانت تقلهم حافلات نقل كبيرة.

 وخلال الاستقبال ألقى محافظ مأرب كلمة هنأ في مقدمتها كوكبة الأبطال المحررين من معتقلات مليشيات الحوثي.. معربا عن تشرف محافظة مأرب باستقبالهم، ومشاركة محافظات ومدن بلادنا هذه البهجة والفرحة والسعادة الغامرة.

ونقل المحافظ العرادة التهاني والتبريكات للأبطال المحررين من منتسبي القوات السعودية والسودانية بتحالف دعم الشرعية، الذين شاركونا وما زالوا يجودون بالغالي والنفيس من أجل إنقاذ اليمن وتحريره من مليشيات الحوثي الإيرانية.

وأكد المحافظ العرادة أن الإفراج عن المختطفين من قبل المليشيات الحوثية مبدأ ثابت غير قابل للمساومة والتفريط.. وقال " كنا نأمل الالتزام باتفاق ستوكهولم والبنود الخاصة بتبادل الأسرى والمعتقلين وفق مبدأ الكل مقابل الكل، إلا أن تلك المليشيا التي تعودت النكث بالعهد، والتنصل عن الالتزامات والاتفاقيات، استمرت في ممارسة ذلك الدور أثناء وبعد المشاورات والمفاوضات على مرأى ومسمع من العالم أجمع".

وثمن اللواء العرادة كافة الجهود التي بُذلت لإنجاز صفقة التبادل هذه، وفي مقدمتها جهود الفريق الوطني المفاوض، ومكتب المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، واللجنة الدولية للصليب الأحمر ..

وأشار المحافظ العرادة إلى التزام السلطة المحلية بتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية المشير الركن عبدربه منصور هادي، بتقديم خدمات الرعاية الصحية .. مؤكدا أن فرحة اليمنيين لن تكتمل إلا بتحرير الوطن من هذه العصابة الإرهابية.

من جانبه أشاد رئيس هيئة الأركان العامة في كلمته بصمود الأسرى والمختطفين في سجون المليشيا المتمردة، مثمنا تضحياتهم في سبيل حرية وكرامة كل اليمنيين.

وأكد الفريق بن عزيز أن قوات الجيش ماضية في معركة إنهاء الانقلاب واستعادة مؤسسات الدولة، وتحرير كل المختطفين في سجون مليشيا الحوثي المتمردة المدعومة من إيران.

وكانت الدفعة الأولى البالغ عددها 221 أسيرا ومختطفا قد وصلت أمس الخميس إلى مطار سيئون ضمن صفقة تبادل الأسرى بين الحكومة الشرعية ومليشيا الحوثي الانقلابية، برعاية الأمم المتحدة.

كلمات دالّة

مأرب