آخر تحديث:- منذ 54دقيقة
الإثنين 29 نوفمبر-تشرين الثاني 2021

نائب الرئيس يجري اتصالين هاتفيين بوزير الدفاع ومحافظ محافظة مأرب

الأربعاء 17 نوفمبر-تشرين الثاني 2021 الساعة 10 مساءً / سبأ نت

أجرى نائب رئيس الجمهورية نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الفريق الركن علي محسن صالح، اليوم، اتصالين هاتفيين بكل من وزير الدفاع الفريق الركن محمد علي المقدشي ومحافظ محافظة مأرب اللواء سلطان علي العرادة، للاطلاع على الأوضاع الميدانية في جبهات القتال، والاطمئنان على أحوال المواطنين والنازحين في المحافظة.

واستمع نائب الرئيس، خلال الاتصالين، إلى موجز عن الأوضاع الميدانية وأحوال المواطنين والنازحين وما يسطره أبطال الجيش الوطني والمقاومة ورجال القبائل من ملاحم خالدة في جبهات الحرية والكرامة دفاعاً عن الثورة والجمهورية.

وأشاد نائب الرئيس بكل الجهود المبذولة على الصعيدين المدني والعسكري، واستبسال وشجاعة أبطال القوات المسلحة والأمن والمقاومة الشعبية والقبائل الأحرار، الذين يلقنون مليشيات إيران الطائفية دروساً قاسية في الشجاعة والوطنية، ويفشلون مخططاتها الإرهابية التي تستهدف المدنيين والنازحين وكل مقدرات البلد.

ونوه نائب الرئيس إلى عدد من الأعمال الإجرامية التي تمارسها مليشيا الانقلاب الحوثية وارتكابها جرائم حرب ضد الإنسانية في الساحل الغربي وفي مأرب وتعز، وإصرارها على استهداف النازحين ومخيماتهم بالصواريخ والطائرات المسيرة والتي كان آخرها قصفها مخيم الرحمة جنوب مدينة مأرب، وكذا استمرار إطلاق الصواريخ والمسيرات على الأعيان المدنية في المملكة وتهديد الملاحة الدولية بالألغام والزوارق المفخخة.

وأكد نائب الرئيس بأن هذه الهجمات الإرهابية والتصعيد المتواصل تجاه المناطق المحررة والأشقاء في المملكة، وانقلاب المليشيا الإيرانية الطائفية الأخير على اتفاق ستوكهولم بعد المماطلة في تنفيذه من أول يوم، علاوة على اقتحامها للسفارة الأمريكية بصنعاء واحتجاز العاملين فيها في عدوان صارخ وهمجي لكل الأعراف الدبلوماسية، وغير ذلك من الممارسات الاستفزازية والإجرامية التي تثبت نهج جماعة الحوثي الرافضة للسلام، داعياً المجتمع الدولي إلى الإسهام في ردع وإدانة هذه الممارسات بما من شأنه حماية أمن اليمن واليمنيين وإحباط مشروع إيران التخريبي.

وعبر نائب الرئيس، عن تقديره البالغ لدور الأشقاء في تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية، ودعمها المتواصل لليمنيين في معركتهم ضد مليشيات الإرهاب والانقلاب الحوثية الطائفية المدعومة من إيران، ومشاركتهم معنا المصير الواحد في حماية بلادنا وأمن واستقرار منطقتنا العربية.

من جانبهما، تطرق وزير الدفاع ومحافظ مأرب إلى عدد من القضايا والموضوعات المرتبطة بمهامهما، مشيران إلى المعنويات القتالية العالية والتلاحم الكبير بين أبطال الجيش الوطني ورجال الأمن والمقاومة والقبائل، في معركة استعادة الدولة وحماية المكتسبات الوطنية وهزيمة ودحر مليشيات الإرهاب والانقلاب المدعومة من إيران.

كلمات دالّة

مأرب