آخر تحديث:- منذ 03دقيقة
الجمعة 19 إبريل-نيسان 2024

رئيس الوزراء يهاتف المحافظ العرادة ويؤكد أن صمود مأرب عنوان للانتصار الكبير لليمن

الخميس 16 ديسمبر-كانون الأول 2021 الساعة 09 مساءً / عدن - سبأنت :

 

أكد رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، أن صمود مأرب وتماسكها في إفشال مشروع إيران الدموي في اليمن عبر وكلائه من مليشيا الحوثي الإجرامية، هو عنوان للانتصار الكبير القادم لليمن في استكمال استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب، مع استمرار رفض المليشيا لكل فرص ودعوات السلام.

وجدد رئيس الوزراء خلال اتصال هاتفي أجراه اليوم مع محافظ مأرب اللواء سلطان العرادة، دعم الحكومة الكامل وبتوجيهات من فخامة رئيس الجمهورية لصمود مأرب بكل الوسائل والإمكانيات اللازمة حتى تحقيق النصر لليمن بأكملها.. منوها بتضحيات وبطولات الجيش الوطني والمقاومة والشعبية ورجال القبائل والشعب اليمني في تكبيد مليشيا الحوثي خسائر كبيرة وموجعة.

وأوضح الدكتور معين عبدالملك، أن مليشيا الحوثي ومن ورائها إيران لازالت تقابل الدعوات الأممية والدولية بالوقف الفوري للهجوم على مأرب بالمزيد من التصعيد واستهداف المدنيين والنازحين وتنفيذ جرائم متكررة ضد الإنسانية لن تمحى من سجلها الأسود وعلى مرأى ومسمع من العالم أجمع.. مشيرا إلى أن آخر هذه الدعوات التي أطلقتها الرباعية الدولية اليوم، ستواجه كالعادة بتعنت المليشيا الحوثية، طالما لم تواجه بعقوبات دولية رادعة على جرائمها ومجازرها بما في ذلك استهدافها المتكرر للأعيان المدنية في المملكة العربية السعودية.. لافتا إلى أن ذلك التصعيد الحوثي المستمر يضع المجتمع الدولي أمام اختبار حقيقي لمدى جديته في التعاطي مع قضايا النازحين والمدنيين، ويضع الحكومة وكافة القوى السياسية والشعبية أمام مسؤولياتها في الدفاع عن أبناء الشعب وعدم الركون لغير رص الصفوف وتوحيد الجهود في مواجهة مليشيا الحوثي الإرهابية والعنصرية ونفوذ إيران الدموي في المنطقة.

ووجه رئيس الوزراء، الوزارات والجهات ذات العلاقة بمضاعفة التنسيق مع السلطة المحلية بمحافظة مأرب للوقوف على احتياجات النازحين والمدنيين والعمل بكل الإمكانات المتاحة لتوفير الغذاء والدواء والإيواء العاجل لهم.. مثمنا ما يقدمه تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة من إسناد في هذه المعركة في مختلف الجوانب.

واستمع رئيس الوزراء من محافظ مأرب إلى تقرير شامل حول مستجدات الأوضاع في المحافظة في الجوانب العسكرية والأمنية والاقتصادية والإنسانية والخدمية.. مجددا العهد والوعد لأبناء الشعب اليمني أن مأرب ستكسر المشروع الإيراني ولن يتحقق لهم أي هدف مهما كانت التضحيات.

وأشار محافظ مأرب إلى ما تقوم به مليشيا الحوثي من استهداف للمدنيين في المحافظة ومخيمات النزوح بالصواريخ البالستية والطائرات المسيرة، وهي جرائم يتوجب على المجتمع الدولي إحالتها إلى المحكمة الجنائية الدولية حتى لا يفلت مرتكبوها من العقاب.. منوها بمتابعة رئيس الوزراء المستمرة ودعمه للسلطة المحلية للقيام بواجباتها.

كلمات دالّة

مأرب