آخر تحديث:- منذ 42دقيقة
الجمعة 19 إبريل-نيسان 2024

تدشين توزيع خزانات مياه وحمامات متنقلة وحقائب نظافة لأسر نازحة في 40 مخيما بمأرب

الثلاثاء 21 مارس - آذار 2023 الساعة 08 مساءً / مأرب

دشن وكيل محافظة مأرب الدكتور عبدربه مفتاح، اليوم، ومعه نائب المنسق للشؤون الإنسانية للأمم باليمن دييغو زوريلا ونائبة مدير البرامج بمنظمة اليونيسف فيليبا، مشروع توزيع خزانات مياه بلاستيكية، وحقائب نظافة وحقائب أساسية وحمامات متنقلة، للنازحين الأشد احتياجا في 40 مخيما بالمحافظة، والذي ينفذه فرع الهيئة العامة لمشاريع مياه الريف بدعم من منظمة الأمم المتحدة للأمومة والطفولة "اليونيسف".

وخلال التدشين استمع الوكيل مفتاح والمسؤول الأممي زوريلا، إلى شرح من مدير عام فرع الهيئة العامة لمياه الريف الدكتور علي سيف هذال، عن المشروع الذي ينفذ للعام السابع على التوالي ضمن الشراكة الإنسانية بين الهيئة واليونيسف، ويستهدف حاليا توزيع 600 خزان مياه بلاستيكي منها 500 خزان سعة ألف لتر، و100 سعة ألفي لتر، إلى جانب توزيع 350 حمام متنقل، و 20 ألف حقيبة نظافة استهلاكية، و 500 حقيبة أساسية تضم أدوات نقل المياه للاستخدام المنزلي، حيث سيتم توزيعها للأسر المستفيدة بالتعاون مع الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين.

وخلال التدشين أشار الوكيل مفتاح إلى أهمية احتياجات الأسر النازحة في المخيمات لهذه الأدوات التي يتضمنها المشروع والتي تعتبر جزءا أساسيا من احتياجات الأسرة للبقاء والصمود، وحيث تخفف معاناتها في خزن المياه النظيفة، وتحفظ لها خصوصيتها في صرف صحي آمن، وتمكنها من الاستخدام المنزلي للمياه بشكل أفضل، وتساعدهم على النظافة للحفاظ على صحتهم وصحة أطفالهم من نقل الأمراض، وتخفف موقتا من أعباء شراء حقائب النظافة والحقائب الأساسية.

وأشاد بالشراكة الإنسانية مع منظمة اليونيسيف خلال السنوات الماضية وتدخلاتها في عدد من القطاعات لتعزيز قدرات السلطة المحلية في تقديم الخدمات الأساسية للنازحين والمجتمع المضيف، وسد بعض من الاحتياجات الأساسية الطارئة للنازحين لتخفيف معاناتهم ومساعدتهم على الصمود.. ودعا جميع المنظمات الأممية والدولية إلى تكثيف جهودها وتوسيع عملها وتدخلاتها بما يوازي حجم النزوح وحقيقة الاحتياجات الملحة والمتزايدة في ظل تزايد واستمرار النزوح، وتردي الأوضاع الإنسانية، وتأثيرات المناخ والأمطار على النازحين في المخيمات.

كلمات دالّة