آخر تحديث:- منذ 34دقيقة
السبت 22 يونيو-حزيران 2024

ملتقى موسع في مأرب يناقش دور الخطباء والمرشدين في التوعية بترشيد استهلاك الكهرباء

الأربعاء 31 مايو 2023 الساعة 06 مساءً / مأرب


ناقش ملتقى موسع عقد اليوم، بمحافظة مأرب أهمية دور الخطباء والمرشدين في توعية المجتمع بأهمية ترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية وتسديد فواتير الاستهلاك.

ضم الملتقى مكتب الأوقاف والإرشاد والخطباء والمرشدين، ومؤسسة الكهرباء، وقيادة السلطة المحلية في المحافظة ومديرية المدينة.

وأكد الملتقى أهمية دور الخطباء والوعاظ والمرشدين في توعية المواطنين بالموقف الشرعي من استهلاك التيار الكهربائي دون تركيب عدادات واحتساب قيمة التيار، وإرشاد المجتمع والعامة إلى ضرورة إطفاء كل الأدوات الكهربائية والأحمال من مصابيح وإنارة ومراوح وأجهزة تبريد وتكييف وغيرها في الأوقات غير المحتاجين لها، كون الحمل المسحوب من منزل بلا احتياج وبهدر قد يغطي احتياج خمسة منازل أخرى تستخدم التيار بقواعد الترشيد.

مشددا على ضرورة إرشاد المشتركين بالقطاع الزراعي إلى ضرورة ترشيد استخدام المضخات الزراعية بقدر الحاجة الملحة واختيار الأوقات المناسبة وتجنب ساعات الذروة لتوفير أكبر قدر ممكن من الطاقة للمنازل ووقف نزيف وإهدار المياه الجوفية.

وخلال افتتاح الملتقى أكد وكيل المحافظة للشؤون الإدارية عبدالله الباكري، ووكيل وزارة الأوقاف والإرشاد الشيخ حسن شيخ، على أهمية إدماج قضايا المصالح والمنفعة العامة في الخطاب الديني والإرشادي للخطباء والمرشدين، لتوعية المجتمع بهذه النعم وواجبهم للحفاظ عليها واستمرارها وفي مقدمتها نعمة الكهرباء التي أصبحت عصب الحياة، وإرشادهم للسلوك السوي تجاهها واستخدامها.

وأشاروا إلى أهمية رسالة المسجد وتأثيرها في أوساط المجتمع ووصولها بشكل مباشر من الخطيب في المنبر إلى الناس في كل حي وحارة وقرية، وتبصيرهم بخطورة الإهدار والإسراف للطاقة الكهربائية في زيادة العجز والانطفاءات وأضرارها على المجتمع الصحية والنفسية والاقتصادية والاجتماعية وغيرها، وتحفيز المواطنين على الإسراع في دفع قيمة استهلاك الطاقة.

مشيدين بالإنجازات التي حققتها كهرباء مأرب وتمكنها من التخلص من الطاقة المشتراة وتشغيلها بالطاقة الغازية وتوفير لخزينة الدولة ملايين الدولارات والتي ستوجه إلى تطوير خدمات أخرى.

من جانبه استعرض نائب مدير عام كهرباء مأرب المهندس عبدالله دغيش، الإنجازات التي حققها قطاع الكهرباء بدعم قيادة السلطة المحلية، لتوفير الاحتياجات المتزايدة من الطاقة الكهربائية من الطاقة المشتراة جراء النزوح الكبير إلى المحافظة واستمراره، ومواجهة المشكلات والتحديات التي كانت تواجه السلطة المحلية مع الطاقة المشتراة حتى تمكنت من استكمال مشروع المحطة الغازية والاستغناء عن الطاقة المشتراة في نهاية سبتمبر 2022م 

مشيرا إلى أن الكهرباء الغازية حاليا تنتج 130 ميجا وات وبحسب الدراسات العلمية لإدارة الكهرباء فإن الاحتياج أقل من 100 ميجا وات، وكان من المفترض أن يكون هناك فائضا بالطاقة لكن بسبب الاستهلاك المفرط باتت تعاني المحطة من العجز ما يتسبب بالانطفاءات مع دخول الصيف وربما يزداد إذا لم يترشد الاستهلاك، كما أن عدم دفع فواتير الاستهلاك يجعل إدارة الكهرباء غير قادرة على مواجهة الأعطال ومصاريف التشغيل لضمان استمرار الخدمة.


  

كلمات دالّة