آخر تحديث:- منذ 23دقيقة
الأحد 16 يونيو-حزيران 2024

الباكري يدشن مشروعين لتنمية القطاع الزراعي بمديرية الوادي

السبت 08 يونيو-حزيران 2024 الساعة 09 مساءً / مأرب

دشن وكيل محافظة مأرب للشؤون الإدارية عبدالله الباكري، اليوم، ومعه مدير عام مديرية مأرب الوادي صالح بن جرادان، مشروعين لتنمية القطاع الزراعي في مديرية الوادي

يهدف المشروع الأول لتأهيل قنوات الري وعمل بحيرات لتغذية المياه الجوفية، بينما يهدف المشروع الثاني لتقليل فواقد مياه الري في المزارع. وينفذ المشروعين مكتب الزراعة ومشروع إدارة سد مأرب بتمويل من المنظمة الدولية للهجرة بكلفة إجمالية تبلغ مليون و 100 ألف دولار أمريكي.

وخلال التدشين استمع الوكيل الباكري، من مدير مكتب الزراعة والري المهندس سيف الولص، ومدير عام مشروع إدارة السد، المهندس العريفي، إلى شرح عن المشروعين ودورهما في تنمية للقطاع الزراعي وتوسيع المساحات الزراعية، وزيادة إنتاجيتها كما ونوعا، ورفع كفاءة الري وتقليل تكاليف الإنتاج، إلى جانب تغذية المياه الجوفية بالمديرية، ما سيسهم في زيادة دور القطاع الزراعي في تعزيز الأمن الغذائي.

وأكد الوكيل الباكري أن محافظة مأرب تعد إحدى سلات اليمن الغذائية، وتعتبر الزراعة مدخلا مهما للتنمية وإعادة الإعمار والمساهمة في مواجهة أزمة الغذاء إلى جانب ما يسهم به القطاع الزراعي في توفير فرص كثيرة مباشرة وغير مباشرة، تساهم في تحسين سبل العيش وتخفيف الأزمة الإنسانية والمعيشية للنازحين والمجتمع المضيف خاصة أن المحافظة تضم أكثر من 62 في المائة من النازحين في اليمن في ظل ظروف إنسانية صعبة.

ودعا المزارعين، إلى الحفاظ على قنوات الري وبحيرات التغذية الجوفية، بما يسهم في تخفيف معاناتهم وتحسين سبل العيش للمزارعين وزيادة إنتاجية حيازاتهم الزراعية إلى جانب تمكينهم من التوسع في المساحات الزراعية وتقليل كلفة الإنتاج..

وحثهم على الحفاظ على المياه والترشيد في استخدامها وعدم التفريط فيها بزيادة عن الحاجة وتنظيم عمليات الري بين المزارعين.

من جانبه قدم المهندس المشرف على المشروعين عمار طاهر، شرحاً تفصيليا عن مكونات المشروعين البالغ عدد المستفيدين منهما بشكل مباشر 67،400 مستفيد من المزارعين وستوفر المئات من فرص العمل بشكل مباشر وغير مباشر..

وأوضح أن المشروع الأول البالغ كلفته 800 ألف دولار أمريكي، يشمل إعادة تأهيل 3 قنوات ري ضمن قنوات سد مأرب، بطول 7 كليو و 800 متر، وهي قناة الحضن، وقناة آل دخنان، وقناة آل عليان،يستفيد منها أكثر من 65300 مستفيد،

إلى جانب إنشاء عشر بحيرات في المديرية لتجميع المياه الواصلة من سد مأرب لتغذية المياه الجوفية، تبلغ مساحة كل بحيرة 4800 متر مربع.

وأضاف: بينما يستهدف المشروع الثاني البالغ كلفة 300 ألف دولار أمريكي، تقليل فاقد مياه الري في 300 مزرعة، من خلال حفر وتوصيل أنبوب ناقل للمياه من مضخة البئر إلى داخل المزرعة بطول 150 مترا، ما يقلل من كميات المياه عند الري التي تغمر بها الأرض لتصل إلى تلك المناطق في المزرعة..

مشيرا إلى أن هذا المشروع سيوفر 300 فرصة عمل وفق نظام النقد مقابل العمل.

   

كلمات دالّة