آخر تحديث:- منذ 10دقيقة
الأربعاء 20 أكتوبر-تشرين الأول 2021

مأرب منتجع سياحي
مأرب..متحف مفتوح ومنتجع سياحي واسع ظلمها الاهمال 2من 2

الأحد 10 ديسمبر-كانون الأول 2017 الساعة 07 مساءً / تقرير : حمود هزاع لـ 26 سبتمبر 2-2

وتمتاز محافظة مأرب بالمعالم السياحية الأثرية والتاريخية وكذلك بالمتنفسات الترفهية داخل المدينة
حديقة مأرب
تعد حديقة مأرب هي المتنفس الوحيد للأطفال في داخل المدنية وتقع في قلب المدينة وتقدر مساحتها بـ700 متر مربع ، ويدفع زائريها مبلغ مائة ريال عن كل شخص يرغب في الدخول إلى باحة الحديقة ، وتضم الحديقة أربع ارجوحات بسيطة وثلاث منصات للتزحلق مجانية ، و اللعاب أخرى يمكن الحصول عليها مقابل دفع مبلغ 200 ريال عـن كل لعبة ، ولعل ابرز تلك الألعاب هي كرة القدم المائية ، وتشهد الحديقة حالية تشيد مسبح مائي مع ملحقاته .
ويقول بلال الربية "صحفي" ان الحديقة تفي بحاجة أطفاله في التنزه والمرح رغم صغرها وقدم العابها .
مجمع خيمة سبأ السياحي
يعد مجمع خيمة سبأ السياحي أول مشروع استثماري ترفيهي في المحافظة ويقع المجمع الذي افتتحته نائب رئيس الوزراء وزير الخدمة المدنية الاستاذ عبدالعزيز جباري في منطقة الروضة شمال المدينة.
ويتكون المنتجع الذي اقيم على مساحة قدرها 2200 مترا مربعا من فندق ومنتزه واسع يتكون من باحيتين صممتا بشكل جميل وتتوسط كل باحة نافورة مائية وقاعة كبيرة مفروشة بمجالس عربية وبقالة تمويلية وكفترياء وخدمة انترنت فاضي ، يقدم الخدمات الفندقية العائلية بالإضافة إلى خدمة التنزه ويدفع قاصدي المنتزه مبلغ 500 ريال مقابل الدخول ورسوم اخرى مقابل الحصول على الخدمات الاخرى كالانترنت والوجبات الخفيفة والمعسل وغيرها ، وتستاجر قاعة المنتزه لإقامة المناسبات الاجتماعية كالافراح والعزاء.
ويشهد المنتزه الذي افتتح قبل شهر اقبال كبير ويقول عاهد الحميري انه ياتي إلى المنتزه مع اصدقائه معظم ايام الاسبوع ويقضي معهم ساعات في المقيل تدخين شيشة المعسل، كونه المنتزه الوحيد في المدينة .
ويقول عبدالرحيم الوائلي الذي استأجر قاعة المنتج لاستقبال العزء بوفاة والدته بانها القاعة الوحيدة الموجودة داخل مدينة مأرب. 
 
سد مأرب معلم سياحي فريد
يعد سد مأرب الواقع جنوب غرب مدينة مأرب بمسافة لا تتجاوز 12 كلم احد المعالم السياحية الفريدة فالسد الذي اعيد بنائه قبل ثلاثة عقود " 1967م" ، فاصبح بحيرة مائية عملاقة طولها 30 كليو متر مربع ويقدر ويستوعب 400 مليون متر مكعب ، وبني السد الحديث على نفقة دولة الامارات العربية المتحدة في موقع السد القديم وبمواصفات مشابه للسد القديم ورغم حجم السد الكبير إلا انه اصغر حجماً من سد مأرب القديم ، الذي يعتبر احد اقدم السدود في العالم ويرجع تاريخه بنائه إلى القرن السادس قبل الميلاد وعده الباحثون معجزة تأريخ شبه الجزيرة العربية ، وواحد من أهم السدود اليمنية القديمة التاريخية،
واصبح السد مقصداً لسكان مدينة مأرب وزائريها بهدف والنقاهة والتعرف على اطلال وقنوات السد القديم ، وفي الاسابيع الماضية اعلنت السلطة المحلية تزويد السد بيختين سياحيين بهدف تقدم خدمة الاستجمام لزائريه .
السد القديم
على بعد 5 كيلوا متر من السد الحالي باتجاه مدينة مأرب القديمة قرابة 7 كيلو من المدينة الحالية ، توجد العديد من الاثار للسد القديم التي لا تزال قائمة إلى اليوم.
مزارع منطقة الوادي
وتعد المزارع المنتشرة في منطقة الوادي الممتد من حدود سد مأرب القديم عشرات الكيلوهات باتجاه الشرق مقصداً لكثير من سكان المدينة وبين أشجار بساتين الوادي تجلس كثير من الأسر مستمتعة بظلالها الوريف وحركة الماء في السواقي وبجوارهم يلعب اطفالهم ويرتعون ،وفي تلك المزارع توجد اثار متعددة لقنوات الري القديمة بعضها تتضمن نقوش تتحدث عن السد وقنواته ومراحله تشيدها وترميمها ما يجعلها مقصد للسواح الراغبين في التعرف عن قرب على شواهد الحضارة السبيئة العظيمة.
 
السياحة الصحراوية
تعد صحراء الجرداء الواقعة جنوب مدينة مأرب على بعد 15 كيلوا من الكثبان الرملية مقصداً معلماً سياحياً وترفيهياً هاماً، فعلى رمال الجرداء يستطيع المرء الاستمتاع بالتزلج على الرمال وكذلك دفن جسده في الرمال لتنشيط الدورة الدموية في الجسم ، وبمقدور الزائر او السائح الاستمتاع بالمساءات الصحراوية واقامة الامسيات الاجتماعية وحفلات الشواء على الهواء الطلق.
اعداد محدودة تزور صحراء الجرداء حالياً كون هذا النوع من السياحة والترفيه لم ينال حقه من الترويج والشهرة وكذلك ثمة تحديات امنية نظراً لحالة الحرب التي تشهدها البلاد .
 
معبد أوام
معبد أوام هو المعبد الرئيسي لدولة سبأ يقع المعبد الأهم في المملكة السبئية وسط السهل الجنوبي لمأرب ويبعد عن مدينة مأرب 10 كلم باتجاه الجنوب ، كان معبد اوام أكبر مجمع ديني في جنوب بلاد العرب وشيد في منتصف القرن السابع قبل الميلاد من قبل الحاكم السبئي "يدع إيل ذرح" وظل معبد أوام الموقوف لعبادة الآلة المقه أهم مرافق العبادة التي يحج إليها السبئيون وتحكي مئات النقوش عن النذور الثمينة الكثيرة الأهمية الدينية والسياسية لهذا الموقع .
ويتصل المعبد في الجهة الجنوبية بمقبرة كبيرة, وهي موقوفة على الملوك السبئيين. وقد بنيت على شكل مباني بعدة طوابق , يمكن الوصول إليها عبر ممرات ملتوية, وتظم بقايا لآلاف الأموات . وهناك عدد لا يحصى من النذور والمتاع المصاحب للأموات يعتبر شاهد حال على الاعتقاد الديني العميق عند السبئين بالحياة بعد الموت.
 
معبد برآن (عرش بلقيس)
شيد معبد المقه برآن كأحد المعالم المعمارية الأجمل وقد أوقف على الإله القمر وكان المعبد على مدى حقب زمنية طويلة من القرن العاشر قبل الميلاد وحتى القرن الرابع الميلادي تقريبا مسرحا للقرابين وإقامة القداس والطقوس الدينية وخلال المرحلة الزمنية طرأت عدة تغيرات على شكل معبد ويرجع تاريخ البقايا المعمارية الحالية إلى القرنين السادس والخامس قبل الميلاد.
 
مقومات بحاجة إلى أهتمام
إلى جانب سد مأرب ومبعدي أوام وبرآن ثمة الكثير من المعالم الاثرية لمعابد وكنائس وقصور وحواضر ومقابر اثرية لا تزال كثير منها واقفه كشواهد تأريخية شهيرة ، بالإضافة الى الفلكلور الشعبي والصناعات الحرفية والسياحة العلاجية "ففيها حمامات طبيعة تسمى الواغره " الواقعة شمال المدينة بسافة 30 كيلوا .
ويؤكد نائب مدير مكتب السياحة بمحافظة مأرب ياسر الأغبري الذي صحبناه معنا في جولتنا لبعض المعالم التأريخية والمتنفسات السياحية على ضرورة استثمار الزخم الذي تعيشه محافظة مأرب حالياً وايلاء الجانب السياحي اهتمام خاص وتفعيله امام السياحية المحلية لتصبح مهيئة للسواح الاجانب في السنوات القادمة .
 مؤكدا أن كل المواقع السياحية في محافظة مأرب غير مهيأة كليا وغير مستغلة فالسائح يدخل إليها كما خرج فالدولة لم تستفد ماليا ولا السائح وجد أدلاء سياحيين ليعرضوا عليه نبذ تاريخية عن تلك المواقع .
وقال "ينبغي على المجلس المحلي توفير حراس للمواقع الاثرية لحمياته وفرضه قيمة تذاكر مقابل دخولها والاهتمام بنظافة المواقع الاثرية وصيانة الطرق المؤدية إليها وتوفير الإضاءة المناسبة وتشجيع القطاع على الخاص على الاستثمار وتوفير الخدمات للسواح بجوار تلك المواقع".
واضاف "مها امتلكت المحافظة من مقومات فستظل عبارة عن أماكن يسمع بها فقط , مالم تضاعف الجهات المختصة الاهتمام بالجانب السياحي وإعطائه حقة كثقافة يجب أن يطلع عليها المواطن والطالب على حد سواء ".
ولا يخفي الاغبري تفائله بتحسن القطاع السياحي بمحافظة مأرب حال استمر اللواء سلطان العرادة بمنصبه كمحافظ للمحافظة او يواصل من سيخلفه المضي في التوجه الايجابي الذي تبناه العرادة .
 
عروض إستثمارية
وكشف نائب مدير مكتب السياحة عن مجموعة عروض استثمارية تقدم بها مستثمرين لتنفيذها في محافظة مأرب لعل ابرزها تقدم أحد المستثمرين بطالب توفير قطعة أرض ليقيم عليها نادي رياضي وثقافي متكامل .
واضاف ان ثلاثة مستثمرين قدموا عروض لتشييد فندق بمواصفات ثلاثة نجوم ومنتزه سياحي في موقع مطل بحيرة سد مأرب واخرين تقدموا بعروض توفير يختات سياحية ليكون بمقدور زوار السد الحصول على خدمة التنزه داخل البحيرة .
واشار الأغبري أن العروض الاستثمارية المقدمة احيلت لقيادة المحافظة للنظر فيها واتخاذ القرارات الصائبة التي تخدمها.
 
القطاع السياحي مورد اقتصادي
ولأنعاش السياحة بمحافظة مأرب واستثمار مقوماتها الفريدة والمتنوعة يجب إيلاء مشاريع البنية التحتية اهتمام كبير يتساوى مع حجم الاهمال الذي عاشته في القرون الماضية.
وكذلك تسوير المواقع الاثرية وحمايته من العبث وفرض رسوم مقابل دخول تلك المواقع ومواصلة اعمال الدراسة والترميم للمواقع الأثرية وعمليات التنقيب والاستكشاف ، والترويج الاحترافي للسياحة بالمحافظة وهي مهام تحتاج لسنوات كثيرة لتنفيذها .
ويقع على عاتق قيادة المحافظة وسلطتها المحلية استغلال الفرصة الذهبية التي تعيشها المحافظة حالياً والعمل على تلبية احتياجات سكانها الذين يقارب تعدادهم اثنين مليون فرد في الجوانب السياحة والترفيهية ، ورفد الخزينة العامة بموارد مالية من عائدات القطاع السياحي ، تلك المواد ستتضاعف بمرور الأيام بمقدار الاهتمام الذي ستوليه الحكومة والسلطة المحلية بالثروة السياحية .

كلمات دالّة

معبد أوام