آخر تحديث:- منذ 03دقيقة
الإثنين 25 أكتوبر-تشرين الأول 2021

10 آلاف خرق للقانون الدولي الإنساني ارتكبه الحوثيون بحق سكان مأرب

السبت 23 مارس - آذار 2019 الساعة 04 مساءً / مأرب

* أكثر من 420 قتيلا ؛ 52% منهم أطفال ونساء ومسنين.

* 147 صاروخاً محرماً دولياً استهدفت السكان بمدينة مأرب.

* 1541 منزلا تم تدميرها ، منها 432 منزلا بشكل كلي.

* أكثر من 6300 أسرة نازحة ومهجرة قسرياً

 

ارتكبت مليشيا الحوثي الإنقلابية 10 آلاف و 473 انتهاكاً جسيماً وخرقاً لأحكام القانون الدولي الإنساني بحق السكان المدنيين في محافظة مأرب ، منذ بدأت شن حربها لمحاولة السيطرة على المحافظة في 2015 وحتى أغسطس 2018م.

وأظهر تقرير استعرضه مكتب حقوق الإنسان بالمحافظة أرقاماً كبيرة عن حجم الضحايا من المدنيين بسبب صواريخ مليشيا الحوثي ، والألغام التي زرعتها بكثافة؛ حيث قتل وجرح وأعيق 1494 مدنياً ، 52% منهم من الأطفال والنساء والمسنين.

وأكد التقرير الذي استعرض خلال ندوة حول واقع حقوق الإنسان في محافظة مأرب 2018 أن مليشيا الحوثي استهدفت محافظة مأرب بـ 893 صاروخاً ومقذوفاً ؛ بينها 147 صاروخا محرما دولياً (باليستي).

وبلغ عدد القتلى بسبب الصواريخ والألغام التي زرعتها المليشيا من المدنيين 428 قتيلاً ؛ بينهم 117 طفلاً، و49 إمرأة و19 مسناً و243 رجلاً، بينما تحول 255 مدنياً إلى معاقين بينهم 75 طفلا و36 إمرأة.

وكشف التقرير عن إخفاء مليشيا الحوثي 69 مدنيا من أبناء المحافظة، بينما اختطفت 314 شخصاً ، تعرض منهم 28 للتعذيب.

وأكد عبدربه جديع أن هذه الأرقام لاتمثل كل الانتهاكات التي ارتكبتها مليشيا الحوثي بحق المدنيين في محافظة مأرب ، وأن هذه الأرقام هي التي تمكن فريق الرصد في المكتب من الوصول إليها ؛ وفقاً لطبيعة المجتمع وظروف الحرب وحداثة المكتب وقلة إمكاناته.

وقال : إن انتهاكات المليشيا الحوثية لم تقتصر على الإنسان فقط بل تعداها إلى استهداف مقومات العيش والحياة وعلى رأسها المنازل والمزارع والمستشفيات والمراكز الصحية ومساعدات الإغاثة ، وتجاوزت ذلك إلى الإعتداء على التاريخ.

وبلغ عدد المنازل التي دمرتها مليشيا الحوثي في محافظة مأرب 1541 منزلاً ؛ بينها ً 432 منزلاً تم تدميرها بشكل كلي، فيما بلغت عدد المزارع المدمرة 200 مزرعة بينها 64 تم تدميرها بشكل كلي ، فضلاً عن تدمير مئات الممتلكات الخاصة جزئياً وكلياً.

وأظهر التقرير قيام مليشيا الحوثي بتدمير وتفجير واحتلال 219 مبنى ومنشأة حكومية ، 20 مبنى توزعت على المدارس ومنشآت صحية ومشاريع مياه، ومنشآت أخرى تم تدميرها تدميرا كليا؛ بينما تم تدمير 76 منشأة حكومية معظمها من المدارس تدميراً جزئياً.

وتعرض 121 مبنى حكوميا للنهب والاحتلال بينها 21 مدرسة، و66 منشأة صحية ، فضلاً عن تفجيرها لمبنيين حكوميين.

أما دور العبادة فقد قامت مليشيا الحوثي بتدمير 11 دار عبادة 4 منها تم تدميرها بشكل كلي.

ورصد التقرير اعتداءات وعبث ونهب واستخدام مواقع تاريخية وسياحية، وهي مواقع رمزية هامة تهم كل اليمنيين ، من بينها مدينة براقش، ومعبد المقة، وقصر مملكة سبأ في صرواح، وقامت بزرع ألغام في الصدف الشمالي لسد مأرب القديم، ودمرت أجزاء منه.

وفي حين تستوعب محافظة مأرب مئات الآلاف من النازحين والمهجرين قسرياً من مختلف المحافظات الخاضعة لسيطرتها، فقد هجرت مليشيا الحوثي بشكل قسري 1112 أسرة من سكان المحافظة إلى مناطق آمنة داخل المحافظة.

كما تسببت ممارسات المليشيا الحوثي في نزوح 5222 أسرة من أبناء المحافظة إلى مناطق آمنة داخل المحافظة؛ في حين تعرضت 9 قوافل إغاثية إنسانية للمصادرة والاعتداء عندما كانت في طريقها إلى محافظة مأرب.

 

* الصورة لأحد الصواريخ الباليستية التي استهدفت مدينة مأرب

كلمات دالّة

مأرب